مشهد الفوضى يتكرر في تونس باستهداف الجيش ومقتل 10 جنود

30 يوليو 2013

مشهد الفوضى يتكرر في تونس باستهداف الجيش ومقتل 10 جنود

تقرير وكالة انباء الشرق الاوسط أفغانستان

قتل 10 جنود تونسيين في هجوم إرهابي على وحدة من الجيش بجبل الشعانبي في محافظة القصرين قرب الحدود مع الجزائر مساء يوم 29 يوليو/تموز، حسب ما أفادت به مصادر .

وأكد التلفزيون التونسي بأن تبادلا لإطلاق النار وقع بين الجنود والعناصر الإرهابية.

كما وأصيب 3 عسكريين تونسيين اخرين في انفجار لغم.

جاء هجوم الارهابيين هذا بعيد خطاب رئيس الوزراء التونسي علي العريض الذي توعد فيه بمكافحة الإرهاب بلا هوادة في البلاد.

المرزوقي: تونس دخلت مرحلة الإرهاب لكنها ستتغلب عليها هذا وصرح الرئيس التونسي المنصف المرزوقي أن ظاهرة الإرهاب انتشرت في تونس وأن أصعب شيء الآن هو استئصالها.

وفي خطاب متلفز مساء يوم 29 يوليو/تموز أشار إلى أن الإرهابيين حققوا نصف هدفهم وتساءل: “هل سنسمح لهم بتحقيق النصف الثاني؟”، في إشارة منه إلى ضرورة الوحدة بين القوى السياسية.

وأعرب الرئيس التونسي عن ثقته بأن تونس ستتغلب على الإرهاب وقال: “نحن سننتصر لأننا على حق وفي الطريق الصحيح”.

وأشار إلى أنه حصلت أخطاء من الطرفين (الحكومة والمعارضة) و”يجب أن نواصل المسيرة”.

وكانت السلطات التونسية قد اعلنت الحداد ثلاثة أيام على أرواح الشهداء.

استهداف

الجيش

الفوضة

المشهد

تونس

في

يتكرر


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.