مقتل متظاهر تركي خلال مواجهات مع الشرطة

10 سبتمبر 2013

مقتل متظاهر تركي خلال مواجهات مع الشرطة

تقرير وكالة أنباء الشرق الأوسط أفغانستان

لقي متظاهر تركي مصرعه الاثنين في جنوب البلاد خلال مواجهات مع الشرطة جراء إصابته بقنبلة مسيلة للدموع، وفق ما أفادت وسائل إعلام الثلاثاء.

وأوضحت وكالة دوغان للأنباء أن الشاب، البالغ من العمر 22 عاماً، أصيب في رأسه جراء اطلاق قنبلة مسيلة للدموع، وكان ضمن مجموعة متظاهرين في انطاكيا تجمعوا إحياء لذكرى أحد ضحايا الاحتجاجات ضد الحكومة التركية في يونيو الماضي.

يشار إلى أن حركة احتجاج الناشطين ضد مشروع حكومي لإزالة أشجار من حديقة عامة في إسطنبول تحولت إلى حركة احتجاج واسعة ضد سياسات الحكومة عمت عشرات المدن التركية.

وكانت تركيا شهدت احتجاجات وأعمال عنف ومواجهات مع الشرطة استمرت لأيام خلال شهر يونيو، أدت إلى إصابة أكثر من 1500 جريح في إسطنبول، و700 في أنقرة بحسب منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان، ونقابات الأطباء، لكن السلطات قدرت عدد الجرحى بنحو 46 متظاهراً، و244 شرطياً فقط.

وفي وقت لاحق استمرت الاحتجاجات بشكل متقطع، حيث نزل المئات إلى شوارع إزمير وإسطنبول في أغسطس رغم إقرار الحكومة بـ”شرعية” المطالب التي اندلعت الاحتجاجات من أجلها، واعتذارها عن استخدام العنف ضد المتظاهرين.

وحاول المتظاهرون التوجه إلى مكاتب رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان في المدينتين غير عابئين بتحذيرات قوات الشرطة التي حاولت منعهم من التقدم، باستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه.

كما دارت صدامات في مدينة هاتاي، جنوب شرقي البلاد قرب الحدود مع سوريا.

الشرطة

تركيا

متظاهر

مقتل

من

مواجهات


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.