مرسي يدعو لمقاومة الإنقلاب سلمياً بعد احتجازه من قبل الجيش

4 يوليو 2013

وزير الدفاع المصري يحتجز مرسي ويكلف رئيس محكمة دستورية بأدارة شؤون مصر

تقرير وكالة أنباء الشرق الأوسط افغانستان

أعلن وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي تعطيل العمل بالدستور مؤقتاً وتكليف رئيس المحكمة الدستورية بإدارة شؤون البلاد للخروج من الأزمة السياسية التي أعقبت نزول ملايين المصريين للمطالبة برحيل الرئيس محمد مرسي.

السيسي وغداة إنتهاء مهلة الثماني وأربعين ساعة التي حددها قبل يومين، وعقب اجتماع مع شيخ الأزهر والبابا تواضروس وشخصيات سياسية مصرية أعلن في مؤتمر صحفي الأربعاء، أنه تم الاتفاق على خارطة طريق سيعمل الجيش على تنفيذها لا تقصي أحداً من أبناء المجتمع وتياراته.

وأضاف إن الخارطة تتضمن أيضاً تشكيل حكومة كفاءات ولجنة تضم كافة الأطياف لمراجعة التعديلات الدستورية.

وعقب المؤتمر الصحفي لوزير الدفاع المصري انطلقت الألعاب النارية والصيحات المرحبة من الميادين التي يتجمع فيها معارضو مرسي، فيما ردد مؤيدو مرسي شعارات منددة بالجيش من ضمنها “يسقط حكم العسكر”.

وفي أول رد فعل على بيان الجيش المصري، رفض الرئيس المصري بيان الجيش وعده إنقلاباً عسكرياً، كما دعا مناصريه “لمقاومة الإنقلاب سلمياً”.

وبإعلان السيسي تعليق العمل بالدستور وتكليف رئيس المحكمة الدستورية إدارة شؤون البلاد ينتهي حكم الرئيس محمد مرسي، وبالتالي إنتهاء حكم جماعة الإخوان المسلمين لمصر بعد عام كامل من استلامهم السلطة عقب ثورة 25 يناير التي أطاحت بحكم حسني ميارك.

احتفال

الجيش

سلمي

في

قبضة

لانقلاب

محمد

مرسي

مصر

يدعو


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.