خطف دبلوماسي ايراني في اليمن من امام سفارة بلاده

22 يوليو 2013

خطف دبلوماسي ايراني في اليمن من امام سفارة بلاده

تقرير وكالة أنباء الشرق الاوسط افغانستان

خطف مسلحون يعتقد انهم من تنظيم القاعدة دبلوماسيا ايرانيا في وضح النهار الاحد في صنعاء واقتادوه الى جهة مجهولة، بحسب ما افادت الشرطة.
وصرح مصدر امني لفرانس برس طالبا عدم ذكر اسمه، ان ‘دبلوماسيا ايرانيا خطف اليوم (امس) في صنعاء على يد مسلحين مجهولين’، مضيفا انه ‘تم اقتياده الى جهة غير معروفة’.
وقالت الشرطة ان البحث يجري عن الدبلوماسي الايراني الذي خطف قبل ظهر الاحد في شارع قرب سفارة ايران في حي الهدا جنوب العاصمة اليمنية.
واكدت طهران الخطف واعلن الناطق باسم الخارجية الايرانية عباس ارقشي لوكالة الانباء الطالبية (ايسنا) ‘تبلغنا هذا الصباح ان احد موظفينا في سفارة ايران باليمن قد خطف على يد مجموعة من المجهولين، ان ذلك الشخص ايراني’ موضحا ان اسمه نور احمد نيكبخت.
وقال مصدر في السفارة الايرانية للوكالة ‘ليس لدينا معلومات حول مرتكبي عملية الخطف’ لافتا الى ان ‘شاهدا على الخطف اتصل بالسفارة’.
وذكر الاعلام الايراني ان وزير الخارجية علي اكبر صالحي اتصل بنظيره اليمني ابو بكر القربي ليقول له ان طهران ‘تدين هذا العمل غير الانساني ويدعو الحكومة اليمنية الى القيام بتحرك جاد للافراج عن الدبلوماسي’.
وذكرت الانباء ان وزارة الخارجية الايرانية استدعت القائم بالاعمال اليمني واعربت له عن ‘القلق البالغ على مصير الدبلوماسي المخطوف’.
وهذه اول مرة يتعرض فيها مواطن ايراني للخطف في اليمن.
ويأتي هذا الحادث وسط توتر في العلاقات بين اليمن التي يدين معظم سكانها بالاسلام السني وايران الشيعية التي تتهمها صنعاء بمساعدة المتمردين الزيديين الشيعة في شمال اليمن.
من جهة اخرى، قال ضابط امن لفرانس برس ان ‘الشكوك تتجه لدى اجهزة الامن الى ان تكون القاعدة وراء عملية الخطف’.
ونسبت عمليات خطف سابقة لتنظيم القاعدة في اليمن منها خطف الدبلوماسي السعودي عبد الله الخالدي الذي ما زال بين ايدي منظمة ‘القاعدة’ منذ خطفه في اذار(مارس) 2012 في عدن.
وغالبا ما يشهد اليمن عمليات خطف اجانب تتبنى معظمها قبائل مسلحة تستعمل هذه الوسيلة للضغط على السلطات من اجل تلبية مطالبها.
وخطف المئات خلال السنوات الـ15 الاخيرة ولكن افرج عن معظمهم سالمين، في اغلب الاحيان مقابل فديات.
ويحتجز ايضا زوجان هولنديان وزوجان جنوب افريقيين في اليمن.
ونشر الزوجان الهولنديان اللذان خطفا في اليمن الشهر الماضي نداء عاطفيا من خلال فيديو بث على الانترنت هذا الشهر دعيا فيه حكومتهما الى التحرك للافراج عنهما وحذرا من انهما يواجهان الاعدام.
وقال الزوجان في فيديو مدته دقيقة ونصف بث على موقعي يوتيوب وفيسبوك في 13 تموز (يوليو) ‘لقد خطفنا هنا في اليمن ونواجه مشكلة كبيرة’.
واضافا ‘هؤلاء الناس مسلحون. واذا لم يتم التوصل الى حل خلال عشرة ايام، فانهم سيقتلوننا’.
وفي مطلع ايار(مايو) افرجت قبيلة يمنية عن ثلاثة من موظفي اللجنة الدولية للصليب الاحمر ومن بينهم سويسري وكيني، كما افرجوا عن رهينتين مصريين بعد وساطة قبلية.

اختطاف

السفارة

امام

ايراني

دبلوماسي

سفارة

صنعاء

من


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.