بريطانيا تعترف بمساعدة الجماعات المتشددة في الصومال

12 أغسطس 2013

بريطانيا تعترف بأعطاء 480  الف جنيه للجماعات المتشددة في الصومال

تقرير وكالة أنباء الشرق الأوسط أفغانستان

اعترفت وزارة التنمية الدولية البريطانية بأن 480 ألف جنيه استرليني من المساعدات والمعدات الممولة من قبل دافعي الضرائب البريطانيين، وقعت في أيدي جماعة متشددة مرتبطة بتنظيم القاعدة في الصومال.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) الأحد إن الإمدادات البريطانية كانت مخزنة في مستودعات قبل أن تستولي عليها حركة الشباب المجاهدين في الصومال في تشرين الثاني/ نوفمبر 2011، لكن وزارة التنمية الدولية لم تحدد طبيعة تلك الامدادات واعلنت بأنها تعرضت للتدمير لاحقاً.

واضافت أن الحسابات السنوية للوزارة اظهرت أن الأخيرة شطبت المبلغ جراء تعرض المساعدات والمعدات للسرقة خلال الفترة بين تشرين الثاني/نوفمبر 2011 وشباط/ فبراير 2012 على يد حركة الشباب في جنوب الصومال من مخازن المنظمات الشريكة التي تموّلها وزارة التنمية الدولية البريطانية لتنفيذ برامجها ومشاريعها في الصومال.

ونسبت (بي بي سي) إلى متحدث باسم الوزارة قوله إن الأخيرة “تعمل في بعض من أكثر الأماكن خطورة في العالم، بما في ذلك الصومال، لأن معالجة الأسباب الجذرية للفقر وعدم الاستقرار هناك يضمن ايجاد عالم أكثر أمناً ويحمي أمن المملكة المتحدة”.

وأصرّ المتحدث على أن وزارة التنمية الدولية البريطانية “فعلت كل ما بوسعها للتخفيف من خطر تعرض معداتها للنهب لكن الخسائر تحدث في بعض الأحيان، ونحن نعمل مع شركائنا لتصميم برامج تحمي استثماراتنا من سوء الاستخدام أو السرقة”.

وتخطط وزارة التنمية الدولية البريطانية لرفع ميزانية المساعدات الخارجية إلى 11 مليار جنيه استرليني بحلول العام 2015، بعد أن وعدت الحكومة بأن يصل انفاقها على المساعدات إلى حوالى 0,7% من اجمالي الدخل القومي.

وكانت حركة الشباب المجاهدين في الصومال هددت العام الماضي بشن هجوم ارهابي على بريطانيا قالت إنه “سيفوق في قوته تفجيرات لندن في 7/7/2005 ومحاولة التفجيرات الفاشلة التي تلتها بعد اسبوعين”.

الصومال

المتشدد

المجموعات

بريطانيا

بمساعدة

تعترف


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.