المرزوقي أقال مفتي تونس لأسباب سياسية

7 يوليو 2013

المرزوقي يقيل مفتي تونس

تقرير وكالة انباء الشرق الأوسط افغانستان

قرر الرئيس التونسي المؤقت منصف المرزوقي، إقالة مفتي الديار التونسية الشيخ عثمان بطيخ، وذلك في خطوة كانت متوقعة منذ أن أعلن بطيخ رفضه لدعوات الجهاد في سورية، ووصفه الحجاب بـ”اللباس الطائفي”.
وذكرت الرئاسة التونسية في بيان، أن “الرئيس المرزوقي قرر تعيين الدكتور حمدة سعيّد مفتياً جديداً للجمهورية، خلفاً للشيخ عثمان بطيخ”.
ولم تُحدد الرئاسة التونسية أسباب هذه الإقالة، واكتفت بالإشارة إلى أن “هذا القرار يدخل حيز التنفيذ يوم الاثنين المقبل”.
وربط مراقبون هذا القرار، بـ”الجدل الذي أثاره الشيخ عثمان بطيخ، بسبب تصريحاته التي رفض فيها الدعوات للجهاد في سورية، التي أطلقها عدد من المشايخ”، بالإضافة إلى وصفه الحجاب بـ”اللباس الطائفي”.
وقد انتقد الشيخ عثمان بطيخ بشدة في وقت سابق “انتقال المئات من الشبان التونسين إلى سورية، من أجل الجهاد”، وأكد أن “سورية ليست أرض جهاد لأن شعبها مسلم، والمسلم لا يجاهد ضد المسلم”.
كما أعلن أن 16 فتاة تونسية “تم التغرير بهن وإرسالهن إلى سورية، من أجل جهاد النكاح”، الذي اعتبره “بغاءً وفساداً أخلاقياً”، واصفاً في الوقت نفسه الحجاب بأنه “لباس طائفي، وليس فريضة إسلامية على المرأة المسلمة”.

المرزوقي

بطيخ

تونس

سياسية

عثمان

لاسباب

مفتي

يقيل


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.