الأسد يزور الجيش في عيده بأسخن منطقة

3 أغسطس 2013

الأسد يزور الجيش في عيده بأسخن منطقة

تقرير وكالة أنباء الشرق الأوسط أفغانستان

أكد الرئيس السوري بشار الأسد الخميس ثقته بالنصر، وذلك في كلمة وجهها إلى أفراد الجيش السوري لمناسبة عيده الثامن والستين، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السورية “سانا”، كما زار الأسد وحدات عسكرية تابعة للجيش السوري في منطقة داريا بريف دمشق والتي سيطر عليها الجيش قبل أشهر بعد معارك ضارية مع مقاتلي المعارضة.

وقال الأسد “لو لم نكن في سورية واثقين بالنصر، لما امتلكنا القدرة على الصمود، ولما كانت لدينا القدرة على الاستمرار بعد عامين على العدوان”.

وتوجه الأسد إلى جنود الجيش بالقول “ثقتي بكم كبيرة وإيماني راسخ بقدرتكم على الاضطلاع بالمهام الوطنية الملقاة على عاتقكم”، مضيفاً “أظهرتم وما تزالون شجاعة نادرة في مواجهة الإرهاب وذيوله، وأذهلتم العالم أجمع بصمودكم وقدرتكم على تذليل الصعاب وتحقيق الإنجازات، معبرين عن رجولة قل نظيرها في مواجهة أشرس حرب همجية شهدها التاريح الحديث”.

وأضاف الأسد في كلمته التي وجهها للجيش “لقد أثبتم للعالم بأسره أن الضغوط والمؤامرات وإن اشتدت وتنوعت لن تزيدكم إلا عزيمة وإصراراً على مواجهة التحديات، مؤكدين أن في سورية أسساً لا يمكن المساس بها قوامها مصالح الشعب العربي السوري وأهدافه الوطنية والقومية”، معتبراً أن “التاريخ سيسجل بحروف من نور تضحياتكم وبطولاتكم التي أبديتموها دفاعاً عن الوطن”.

ويخوض الجيش السوري منذ ما يزيد عن العامين حرباً واسعة مع مقاتلي المعارضة المسلحة والتنظيمات الجهادية التي تتبع فكر القاعدة، والتي دخلت إلى سورية وتنادي اليوم بإقامة الدولة الإسلامية.

وحقق الجيش السوري في الأشهر الماضية إنجازات مهمة اعترفت بها الدول الغربية والصحف العالمية، وبدأت عند الحملة التي شنها على مدينة القصير وريفها، وسيطرته الكاملة والسريع عليها، والتي كانت تعد أهم معاقل المعارضة وطريقاً استراتيجياً لنقل السلاح والمقاتلين.

اخن

الأسد

الجيش

الخاص

بالعيد

بشار

بهم

في

منطقة

يزور


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.