1-0 لصالح أسرائيل في المفاوضات مع فلسطين

30 يوليو 2013

أطلاق سراح اسرى فلسطين هي نقطة في المفاضات لصالح أسرائيل

تقرير وكالة أنباء الشرق  الأوسط أفغانستان

استأنف الفلسطينيون والاسرائيليون مساء الاثنين في واشنطن برعاية اميركية المفاوضات المباشرة المتوقفة بينهما منذ 2010.

وجلست رئيسة الوفد الاسرائيلي تسيبي ليفني بالقرب من كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات في قاعة توماس جفرسون في وزارة الخارجية عل مائدة “افطار رمضاني” اقامه وزير الخارجية جون كيري.

وقال كيري وهو يرحب بضيوفه انها لحظة “مميزة جدا، جدا”.

واضاف مازحا “ليس هناك الكثير للحديث عنه”، بهدف كسر حالة البرود بين الجانبين.

وشارك في الافطار عدد كبير من مساعدي كيري وليفني وعريقات ومن بينهم المبعوث الاميركي الخاص للمفاوضات مارتن انديك.

ورحب الرئيس الاميركي باراك اوباما باستئناف هذه المفاوضات معتبرا انها لحظة “واعدة”، الا انه حذر في الوقت نفسه من “خيارات صعبة” تنتظر الطرفين.

وقال اوباما في بيان ان “الاكثر صعوبة لا يزال امامنا في هذه المفاوضات.

وآمل ان يدخل الاسرائيليون والفلسطينيون هذه المحادثات بحسن نية وتصميم واهتمام كبيرين”.

وستستانف محادثات “السلام” المباشرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين في واشنطن للمرة الاولى منذ توقفها في ايلول/سبتمبر 2010 بعد ثلاثة اسابيع فقط على استئنافها بسبب مواصلة الكيان الاسرائيلي للاستيطان في الضفة الغربية وشرقي القدس المحتلة.

أستئناف

أمريكا

اطلاق

الأسرائيلية ف

الاسرى

الفلسطينية

المفاوضات

رعاية

سراح

ي


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.