وفد أفغاني يتوجه إلى باكستان لبحث أزمة تورخم

19 يونيو 2016

ذكرت مصادر أفغانية أن نائب وزير الخارجية الأفغاني حكمت خليل كرزاي سيزور باكستان غدا الاثنين لبحث أزمة تورخم التي أدت إلى اشتباكات مميتة بين القوات الأفغانية والباكستانية الأسبوع الماضي.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن الوطني الأفغاني تواب غورزانج إن كرزاي من المتوقع أن يترأس وفدا رفيع المستوى خلال زيارته لباكستان لبحث أزمة تورخم مع المسؤولين الباكستانيين.

6

وقال غورزانج إن الحكومة الباكستانية كانت قد دعت في الأساس مستشار الأمن القومي الأفغاني محمد حنيف أتمر ووزير الخارجية الأفغانية صلاح الدين رباني لحضور المحادثات.

ولم يرد مزيد من التفاصيل حول سبب عدم إظهار أتمر ووزير الخارجية استعدادهما للمشاركة في المحادثات.

وكانت اشتباكات قد اندلعت بين القوات الأفغانية والباكستانية في تورخم في وقت متأخر مساء يوم الأحد الماضي بعد أن منع حرس الحدود الأفغاني القوات الباكستانية من تشييد بوابة على طول نقطة الصفر في خط دوراند.

وتكبد الجانبان خسائر إثر الاشتباكات التي استمرت لمدة ثلاثة أيام حتى تم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار الأربعاء الماضي.

وأدانت الحكومة الأفغانية خطوة باكستان أحادية الجانب المتعلقة بتشييد بوابة عند نقطة الصفر من خط دوراند، واصفة إياها بأنها تتعارض مع الاتفاق الثنائي الذي ينص على ضرورة اتفاق البلدين قبل البدء في تشييد أي منشأة.

أفغانستان

باكستان

تورخم


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.