نصرالله: القرار الأوروبي لن يغير شيئاً وأن ما قبله هو كما ما بعده

25 يوليو 2013

نصرالله:أن القرار الأوروبي لن يغير شيئاً وأن ما قبله هو كما ما بعده

تقرير وكالة أنباء الشرق الأوسط أفغانستان

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله أن دول الإتحاد الأوروبي بقرارها إدراج ما سمته “الجناح العسكري” للحزب على لائحة الإرهاب، جعلت من نفسها “شريكاً كاملاً في أي عدوان إسرائيلي على لبنان”، وأضاف أن “هذه الدول تغطي إسرائيل قانونياً في أي اعتداء قد تشنه على لبنان”.

واعتبر السيد نصرالله أن دول الإتحاد الأوروبي التي اتخذت هذا اقرار “أساءت لنفسها ولمبادئها ومصالحها وسيادتها عندما خضعت لإرادة الإسرائيليين والأميركيين”، كما اعتبر أن القرار يسيء إلى المقاومين الذين دافعوا عن أرضهم وإساءةلشعبهم وحكوماتهم،  مؤكداً ان “هذه الإساءة لن تنال من معنويات المقاومة على الإطلاق”.

ورأى الأمين العام لحزب الله أن قيمة هذا القرار بالدرجة الأولى هي معنوية وسياسية ونفسية، واعتبر “أن المسار التاريخي الأوروبي لا يخضع لقيم”، متسائلاً أنه لو كان يخضع لقيم  “فلم لا تصنف إسرائيل أو جناحها العسكري (الجيش الإسرائيلي) إرهابية؟

وأوضح السيد نصرالله أن تداعيات القرار على لبنان تحتاج إلى تأمل، من دون التهويل الذي تمارسه بعض الأطراف اللبنانية. كاشفاً عن أنه ليس لحزب الله أية “مشاريع إقتصادية أو إستثمارية لا في لبنان ولا في الخارج”.

وأكد السيد نصرالله أن القرار الأوروبي لن يغير شيئاً، وأن ما قبله هو كما ما بعده، كما دعا الحكومة اللبنانية إلى حفظ البلاد في قلب العواصف الموجودة في المنطقة، ووصف “من يتصور أن مثل هذه القرارات ستخضع المقاومة التي واجهت أعتى جيش في المنطقة وهي تنزف، بالواهم”، متوجهاً إلى الإتحاد الأوروبي بالقول: “لن تحصلوا من خلال هذا القرار إلا على الفشل والخيبة”.

الأوروبي

القرار

الله

جمهور

حزب

شيئاً

غير

كما ما بعده

لن ي

وما قبله

يغير


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.