مناورات روسية صينية عسكرية ضد الإرهاب

29 يوليو 2013

مناورات روسية صيني عسكرية ضد الإرهاب

تقرير وكالة انباء الشرق الأوسط أفغانستان

تجري كل من القوات الروسية والصينة مناورات عسكرية مشتركة، تحت اسم “بعثة السلام 2013” في منطقة “جبال الأورال الروسية”، بهدف مكافحة الإرهاب، التي تجري مرتين كل سنة، وذلك بين 27 يوليو إلى 15 أغسطس بمشاركة ألف و500 جندي حسب البيان الصادر عن وزارة الدفاع الصينية.

وتشارك الصين في المناورات بوحدات من قوات المشاة، والقيادة المركزية للقوات الصينية، ووحدات الدعم اللوجستي، ووحدات من سلاح الجو.

وذكر البيان أن أليات مجنزرة وحوامات من طرازZ-9 و M-171 ستشارك في المناورات.

وكانت الصين وروسيا نظمتا سلسلة من مناوراتهما المشتركة في بحر اليابان، فيما يسود التوتر بين طوكيو وبكين حول جزر متنازع عليها في بحر الصين الشرقي.

وأكدت وكالة أنباء الصين الجديدة نقلا عن رئيس أركان الجيش الصيني الجنرال فانغ فينغهوي خلال لقائه نظيره الروسي الجنرال فاليري غيراسيموف في موسكو إن التدريبات المقررة “ليست موجهة إلى أي طرف ثالث”.

وأرسل الأسطول الصيني الذي تم تحديثه في السنوات الأخيرة وبات يضم حاملة طائرات، إلى المناورات 4 مدمرات و5 فرقاطات وسفينة تموين، اما روسيا فتشارك بـ11 سفينة وغواصة وثلاث طائرات.

وغادرت القوة الروسية قاعدة كينغداو (شرق) الصينية متوجهة إلى فلاديفوستوك، وذكرت صحيفة “غلوبال تايمز” أن المناورات تجري في خليج بطرس الأكبر.

ووصفت بكين الوحدات الصينية المشاركة بأنها “أكبر قوة أرسلها الأسطول الصيني إلى مناورات مشتركة” حتى الآن.

ومع ذلك، شاركت في المناورات السابقة مع روسيا العام الماضي 16 سفينة صينية وغواصتان وسبع سفن روسية، كما ورد في تقرير وزارة الدفاع الصينية الذي نشر على الإنترنت.

وتطالب اليابان باستعادة سيادتها على جزر الكوريل التي استولى عليها الجيش السوفيتي في 1945، بينما تؤكد الصين سيادتها على جزر ديايو التي تسميها اليابان سينكاكو في بحر الصين الشرقي وتتسبب بتوتر بين البلدين منذ عام.

الإرهاب

الصين

بحرية

بين

روسيا

ضد

عسكرية

مناورات


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.