ملك بلجيكا يتنازل عن العرش لصالح نجله

4 يوليو 2013

ملك بلجيكا يتنزال عن العرش لنجله

تقرير وكالة أنباء الشرق الأوسط أفغانستان

أعلن ملك بلجيكا ألبرت الثاني الأربعاء في خطاب إلى الأمة “عزمه على التنازل عن العرش” في 21 يوليو الذي يصادف العيد الوطني، لصالح نجله البكر الأمير فيليب البالغ من العمر 53 عاما.

وقال الملك “إني أعلن لكم بثقة وقناعة نيتي في التنازل عن العرش في 21 يوليو بمناسبة عيدنا الوطني” مبررا قراره بتقدمه في السن (79 عاما) ومشاكله الصحية بعد اعتلاء العرش لعشرين عاما.

وإذا تحقق ذلك، يكون الملك ألبرت قد تنازل عن عرش بلجيكا بعد مضي ستة أشهر فقط من القرار المماثل الذي أعلنت عنه ملكة هولندا المجاورة بياتريكس، التي تنازلت لصالح ابنها الأمير وليام ألكساندر.

وبالرغم من أن دور الملك في بلجيكا هو دور رمزي، فأنه ينظر إليه بوصفه عنصر توحيد في بلد منقسم على نفسه يسير باضطراد نحو المزيد من اللامركزية.

وكان آلبرت قد اعتلى العرش في 1993 بعد وفاة شقيقه الأمير بودوان الذي لم يكن لديه أبناء أو بنات.

الحكم

العرش

الغرب

بلجيكا

تخليه

تنازل

عن

فيليب

لصالح

نجل


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.