مرسي يرفض الجيش المصري بتحقيق مطالب الشعب المصري

2 يوليو 2013

مرسي يرفض بيان الجيش المصري
تقرير وكالة انباء الشرق الأوسط افغانستان
رفض الرئيس المصري محمد مرسي بيان القوات المسلحة الذي انذره بتدخل الجيش اذا لم تتحقق مطالب الشعب، وذلك في بيان لرئاسة الجمهورية صدر في الساعات الاولى من صباح اليوم الثلاثاء.

وقال بيان رئاسة الجمهورية: أن “البيان  الصادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة لم تتم مراجعة رئيس  الجمهورية بشأنه”، واضاف “ترى الرئاسة أن بعض العبارات الواردة فيه تحمل من الدلالات ما يمكن أن يتسبب في حدوث إرباك للمشهد الوطني المركب”.
وأكد البيان: أن “الدولة المصرية الديمقراطية المدنية الحديثة هي أهم مكتسبات ثورة 25 يناير المجيدة”، مشددا على انه “لن تسمح مصر بكل قواها بالعودة إلى الوراء تحت أي ظرف من الظروف”.
وقال البيان: “لقد اخترنا جميعا الآليات الديمقراطية كخيار وحيد لتكون الطريق الآمن لإدارة اختلافنا في الرؤى”، مضيفا ان مرسي “لا يزال يجري مشاورات مع كافة القوى الوطنية حرصًا على تأمين مسار التحول الديمقراطي وحماية الإرادة الشعبية”.
ويأتي بيان الرئاسة بعد نحو عشر ساعات من تحذير الجيش المصري لكافة الاطراف من انه سيضطر للتدخل في الحياة السياسية اذا لم تتحقق “مطالب الشعب” خلال 48 ساعة في اعقاب  تظاهرات حاشدة وغير مسبوقة قدر الجيش مشاركيها بالملايين.

واكد البيان إن القوات المسلحة لن تكون طرفا في دائرة السياسة أو الحكم ولا ترضى أن تخرج عن دورها المرسوم لها في الفكر الديمقراطي الأصيل النابع من إرادة الشعب.
ورأى البيان إن الأمن القومي للدولة معرض لخطر شديد إزاء التطورات التي تشهدها البلاد وهو ما يفرض على الجميع ان ينوء بمسؤولياته لدرء المخاطر عن الوطن.

48

الأخوان

الثورة

الجيش

انقلاب

تمرد

جديد

ساعة

مرسي

مصر

من

يوليو


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.