مخاوف إيرانية من تحركات داعش بالمنطقة الحدودية مع أفغانستان

4 يوليو 2016

قالت صحيفة جوان الإيرانية إن تنظيم داعش بات يتمركز على الحدود الشرقية الأفغانية المشتركة، محذرة في الوقت ذاته من تغلغل عناصر التنظيم داخل الأراضي الإيرانية لخلق صراع دموي مع القوات الأمنية.

2

ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية فإن “إقليم ننغرهار الشرقي في أفغانستان على الحدود مع باكستان، أصبح مركزاً رئيسيا خلال الأشهر الأخيرة لتنظيم داعش”، في حين شهد الإقليم السبت مقتل وإصابة 13 أفغانيا في هجوم تبناه تنظيم داعش”.

إزاء ذلك، ذكرت القنصلية الإيرانية في إقليم هرات بأفغانستان أنها “عقدت عدة مباحثات مع الحكومة الأفغانية بهدف مواجهة عناصر تنظيم داعش في المناطق الحدودية، إضافة إلى منعه من الاقتراب من الأراضي الإيرانية”.

في حين أكد القنصل الإيراني في العاصمة الأفغانية كابول محمد أفخمي رشيدي، أن “داعش بات يمثل تهديداً مشتركاً لكلا البلدين”.

في المقابل، قال رئيس البرلمان الأفغاني عبد الرؤوف إبراهيمي إن “تنظيم داعش استغل الظروف التي تعيشها البلاد من فقر وبطالة وارتفاع معدل الجرائم، فقام بالتمركز في شمال أفغانستان عقب الهزائم التي تلقاها في العراق وسوريا”، مبينا أنه التنظيم “اختار إقليم بدخشان الجبلي مقرا له وأصبح يلعب فيه دوراً كبيرا”.

فيما شدد النائب الأفغاني على “ضرورة وجود إجماع قومي لمحاربة الظواهر التي ساعدت على ظهور تنظيم داعش في عدد من أماكن أفغانستان الأمر الذي بات يشكل تهديداً للحدود الإيرانية”.

أفغانستان

إيران

داعش

هرات


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.