كندا تعتذر على لسان وزير الخارجية للجمهورية الأسلامية الأيرانية

23 يونيو 2013

كندا تعتذر على لسان وزير خارجيتها من الشعب الأيراني

تقرير وزالة أنباء الشرق الأوسط أفغانستان

إعتذر وزير الخارجية الكندي جون بيرد في رسالة مفتوحة للشعب الإيراني عن تصريح سابق له الأسبوع الماضي وصف فيه مشاركة الإيرانيين في الانتخابات الرئاسية بأنها “لا معنى” لها بسبب “عدم حرية الأجواء السياسية في ايران” حسب تعبيره.

وأكد بيرد في الرسالة التي نشرتها صحيفة “غلوب اند ميل” ان كندا تستمع الى أصوات أؤلئك الذين صوتوا في الانتخابات الرئاسية الإيرانية في الداخل الإيراني من أجل أمل ومستقبل أفضل.

وفي إيران، كان الرئيس المنتخب حسن روحاني يزور رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام هاشمي رفسنجاني، ويلتقي المرشح المنسحب والنائب السابق للرئيس محمد خاتمي، محمد رضا عارف.

واعتبر رفسنجاني أن شعارات الاعتدال والعقلانية التي رفعها حسن روحاني في حملته الانتخابية ستسهم في تعزيز وتقوية الانسجام والوحدة الداخلية في ايران، مشيراً الى أن هذا سيسهم في حل العديد من المشكلات الداخلية خاصة الاقتصادية وسيؤدي الى تعامل بناء مع دول العالم.

وأكد رفسنجاني خلال استقباله روحاني السبت أن المشاركة الشعبية في الانتخابات والأمل الذي خلفته لدى الإيرانيين هو ثروة ورافعة حقيقية للحكومة المقبلة، مشدداً على ضرورة الحفاظ عليه.

بدوره أكد روحاني أن حكومته ستعمل على ايجاد تغيير حقيقي في السلطة التنفيذية، موضحاً أنه سيتعاون لتحقيق هذا الهدف مع الاطياف واليتارات السياسية كافة.

في سياق متصل زار المرشح المنسحب والنائب السابق للرئيس محمد خاتمي، محمد رضا عارف، الرئيس روحاني وأعرب عن استعداده لتقديم الدعم والعون للحكومة المقبلة، معتبراً أن الظروف الحالية في ايران تساعد على حل الكثير من المشكلات العالقة.

الانتخابات

الرئاسية

الشعب

ايران

خارجية

كندا

من

وزير

يعتذر


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.