كرزاي يصل الى باكستان للمفاوضات

26 أغسطس 2013

كرزاي يصل الى باكستان للمفاوضات

تقرير وكالة أنباء الشرق الأوسط أفغانستان

وصل الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إلى إسلام آباد في زيارة ليوم وواحد يوم (الاثنين) لإجراء محادثات تركز على دور باكستان في حمل طالبان على الجلوس إلى طاولة المفاوضات، حسبما ذكر مسؤولون ودبلوماسيون.

وقد حظى الرئيس الأفغان باستقبال حار عند وصوله إلى قاعدة جوية عسكرية بالقرب من إسلام آباد.

ويرافق الرئيس الأفغاني وفد رفيع المستوى يضم وزراء ومسؤولين كبار وأعضاء من مجلس السلام الأعلي الأفغاني.

يعد هذا أول تبادل رفيع المستوى بين باكستان وأفغانستان منذ أداء الحكومة الباكستانية الجديدة لليمين الدستورية في يونيو المنصرم.

وقال مسؤولون إن الرئيس قرضاي سيعقد اجتماعا مباشرا مع رئيس الوزراء نواز شريف وسينضم المندوبون إلى الزعيمين فيما بعد.

وسيدلى الزعيمان على الأرجح بتصريحات في مؤتمر صحفي عقب محادثاتهما.

كما سيلتقى الرئيس الأفغاني نظيره الباكستاني آصف علي زرداري.

وسيحل ضيفا خلال مراسم افتتاح مبني السفارة الأفغانية في الحي الدبلوماسي، حسبما أفادت مصادر بالسفارة.

وفي كابول، ذكر قصر الرئاسة أن قرضاي سيناقش مع القادة الباكستانيين موضوعات تشمل مكافحة الإرهاب والتطرف، وعملية السلام، وتوسيع العلاقات بين البلدين.

وذكر السفير الأفغاني لدي إسلام آباد عمر داودزاي أن قادة البلدين سيستكشفون أيضا سبل تكثيف التعاون في القضايا الأمنية والمجال الاقتصادي.

وقال داودزاي إن كابول ستسعى لرؤية “خطوات عملية من باكستان” لدفع عملية السلام الأفغانية قدما وتسهيل المحادثات بين طالبان ومجلس السلام الأعلى الأفغاني.

وعندما سئل عما إذ كان الرئيس كرزاي سيدعو إلى الإفراج عن المزيد من المعتقلين من حركة طالبان الأفغانية الذين مازالوا محتجزين في السجون الباكستانية، قال إن كابول ترغب في أن يتم الإفراج عن جميع السجناء الأفغان الذين لا يواجهون اتهامات جنائية في باكستان.

جدير بالذكر أن باكستان أفرجت عن 26 من قادة حركة طالبان الأفغانية ومن بينهم وزراء سابقون.

اكستان

الى ب

طالبان

كرزاي

للمفاوضات

يصل


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.