كرزاي الأثنين الى باكستان

25 أغسطس 2013

كرزاي الأثنين الى باكستان

تقرير وكالة أنباء الشرق الأوسط أفغانستان

اعلن رئيس أفغانستان حامد كرزاي في مؤتمر صحفي أمس السبت انه سيتوجه يوم غداً الأثنين الى أسلام أباد بناء على دعوة من رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف .

ستكون الزيارة رداً على عدة دعوات موجهة من باكستان الى الرئيس الأفغاني حامد كرزاي وكان أخرها عبر سرتاج عزيز مستشار شريف في الأمن عندما قدم الى كابول في زيارة رسمية .

ومن المحتمل أن يتم الأفراج عن عدد من قادة طالبان المحتجزين في سجون باكستان منهم (عبد الغني برادار) الشخصية الثانية في الحركة سابقاً ، وسيتم التحاور عل بعض بنود عملية الصلح والسلام مع القادة والمسؤولين في باكستان .

فيما عبر (عمر داوود زي) عن سعادته بان يتم في هذه الزيارة الأفراج عن قادة طالبان من السجون الباكستانية ، والتوصل الى نقطة أيجابية في ما يتعلق بملف الصلح والسلام الخاص بأفغانستان .

وردت باكستان على استفسارات المسؤولين في أفغانستان بشأن من اطلق سراحهم من طالبان ، بأن الحكومة الباكستانية قد اطلقت سراح 26 من سجناء طالبان لديها .

ولكن الحكومة الأفغانية طلبت من حكومة اسلام آباد الأفراج عن باقي سجناء طالبان وأبرزهم القائد السابق للحركة (عبد الغني برادار) للتعجيل في عملية الصلح والسلام في أفغانستان .

ومن المقرر أن يرافق كرزاي في هذه الزيارة الى باكستان اعضاء شورى الصلح والسلام وعدد من المستشارين وقادة الأمن .

وتعتبر هذه الزيارة العشرون لكرزاي الى باكستان منذ توليه الرئاسة ، ولكن كرزاي لا يعتبر هذه الزيارات كانت إيجابية لأفغانستان ، وقال : سنسعى أن تكون هذه الزيارة مفيد للشعب الأفغاني وأن يجلب له الأمان والأستقرار .

وجهت أتهامات عدة الى المسؤولين في باكستان بأنها هي المسؤولة عن عمليات التفجير والأنتحار التي تستهدف أفغانستان وهذه العمليات يتم التخطيط لها في باكستان ، ومن يتم القبض عليه من المسلحين والأنتحاريين  يعترفون بان تلقو التدريبات للتفجير والذبح  في باكستان .

اسلام اباد

الاثنين

الى

باكستان

كرزاي


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.