كرزاي : أمن أفغانستان أصبح بيد القوات الأفغانية

18 يونيو 2013

كرزاي الأمن أصبح بيد القوات الأفغانية

تقرير وكالة انباء الشرق الاوسط افغانستان

أعلن الرئيس الأفغاني حميد كرزاي أن القوات الأفغانية تولت، الثلاثاء، السيطرة الأمنية على مجمل مناطق البلاد لتحل بذلك محل القوة الدولية التابعة للحلف الأطلسي التي كانت تضمن الأمن منذ سقوط نظام طالبان نهاية 2001.

وانتهت الثلاثاء عملية نقل السلطة تدريجيا التي بدأت في يوليو 2011 مع تسليم القوات الأطلسية مسؤولية آخر المناطق المتبقية إلى القوات الأفغانية على أن يسحب الحلف القسم الأكبر من قواته التي تقدر بنحو 100 ألف عسكري بحلول نهاية 2014.

وقال كرزاي في خطاب ألقاه بمناسبة انتقال المسؤولية “اعتبارا من الآن ستتحمل قواتنا الباسلة مسؤولية الأمن (في البلاد) وستقوم من الآن فصاعدا بالعمليات”.

وستقتصر مهمة قوة إيساف التابعة للحلف الأطلسي في أفغانستان بعد الآن على تقديم الدعم ولا سيما الدعم الجوي في حال وقوع هجوم خطير، وتدريب قوات الأمن الأفغانية البالغ عديدها حوالى 350 ألفا من الجنود والشرطيين والدرك.

ويأتي إعلان كرزاي متزامنا مع مقتل 3 أشخاص وجرح عدد آخر، الثلاثاء، بتفجير قرب منزل، محمد محقق، أحد قادة المعارضة وحليف الرئيس كرزاي وقد نجا من التفجير، بحسب ما أفادت الشرطة.

وقال المسؤول في شرطة كابول، محمد ظاهرن لوكالة فرانس برس “قتل 3 مدنيين وأصيب 24 اخرون بجروح بينهم حراس” في حصيلة أولية للعملية.

وأشار إلى أن الهجوم وقع بواسطة قنبلة يدوية الصنع ولم يكن هجوما انتحاريا.

اجنبية

افغانستان

البلاد

الناتو

امريكا

امن

قوات

كرزاي

يتسلم


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.