قمة الناتو يوافق على إستمرار مهمة الحلف في أفغانستان لغاية 2020

9 يوليو 2016

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، إن الحلف وافق على مواصلة تدريب القوات في أفغانستان إلى ما بعد 2016.

10

وأكد، خلال مؤتمر صحفي في اليوم الثاني من قمة الحلف في العاصمة البولندية وارسو، ستولتنبرغ أن ألمانيا وإيطاليا وتركيا تؤيد بحماس تلك العمليات.

وأشار ستولتنبرغ إلى أن حلفاء الناتو، غير الولايات المتحدة الأمريكية، التزموا بحوالي مليار دولار سنويا للمحافظة على القوات في أفغانستان. وألمح إلى أنه مازال هناك تعهدات تأتي في هذا الصدد.

وذكر الأمين العام للناتو أن مهمة التدريب التي سوف تستمر حتى 2017 وتضم 12 ألف جندي من الحلف والولايات المتحدة الأمريكية.

وقال ستولتنبيرغ للصحفيين: الدعم الحازم عملية غير قتالية، وما نقوم به هو دعم ومساعدة وتقديم استشارات للقوات المسلحة الأفغانية. من المهم جدا أن نفهم أننا أنهينا مهمتنا القتالية في نهاية عام 2014

وعلى صعيد آخر قال ستولتنبرغ إن روسيا والناتو لم يعودا شريكين استراتيجيين، لكنهما في الوقت نفسه ليسا في حالة حرب باردة، مشيرا إلى أن قادة الدول أعضاء الحلف أعربوا، في نقاش غير رسمي، عن تأييدهم الكبير لعقد مجلس “روسيا — الناتو” في الأسبوع المقبل.

أفغانستان

الناتو

الولايات لمتحدة


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.