قائد الناتو في أفغانستان سنبقى لعدة سنوات أخرى

30 يوليو 2013

قائد الناتو في أفغانستان سنبقى لعدة سنوات أخرى

تقرير وكالة أنباءء الشرق الاوسط افغانستان

صرح قائد قوة المساعدة الأمنية الدولية لحلف شمال الأطلسي “ناتو” في أفغانستان الجنرال جوزيف دانفورد بأن كابول لا تزال تحتاج إلى مساعدة الولايات المتحدة ، وأن القوات الأمريكية يجب أن تبقى هناك لسنوات قادمة.

وأفادت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية -في حوار أجرته مع القائد الأمريكي وبثته بموقعها على شبكة الإنترنت- بأن المشكلة التي تواجه دانفورد هي أن معظم الأمريكيين لا يعتقدون بأن بلادهم تحتاج إلى الحرب في أفغانستان.

ونقلت الصحيفة عن دانفورد قوله أنه سعى لمواجهة الكثير من الأخبار المحبطة التي تواترت مؤخرا حول الحرب والدوافع لبقاء القوات الأمريكية في أفغانستان عقب انتهاء المهمة القتالية للناتو بحلول عام 2014، مشيرا إلى أن القوات الأمريكية لن تشارك في الحرب على الأرض في أفغانستان بحلول عام 2014، وأن القوات الأفغانية هي التي ستقوم بمعظم المهام القتالية هناك، لكنه أوضح أن القوات الأفغانية بنهاية عام 2014، لن تكون مستقلة بشكل كامل، وبالتالي فإن وجود قواتنا الأمريكية عقب نهاية 2014، ضروري للحفاظ على المكاسب التي تحققت.

وأوضح دانفورد أن القوات الأمريكية ستدير الأمور من وراء الستار لمدة لا تقل على ثلاث أو أربع سنوات أخرى، لمساعدة القوات الأفغانية في الإدارة العسكرية، من ناحية الخدمات اللوجستية وتحليل المعلومات الاستخبارية وتطوير القوات الجوية ، مؤكدا أنه “لا حديث حول مشاركة القوات الأمريكية في القتال على الأرض بشكل يسبب لها الضرر”.

وأوضحت الصحيفة أن توارد الأخبار المحبطة أجبر دانفورد على توجيه انتباهه إلى الجبهة الداخلية الأمريكية في محاولة للتصدي لانتشار الاعتقاد بان الحرب مشروع فاشل، والذي أكد استطلاع للرأي نشرته صحيفة /واشنطن بوست/ الأمريكية الأسبوع الماضي وكشفت نتائجه عن أن 28 % فقط من الأمريكيين يوافقون على بقاء القوات الامريكية في أفغانستان.

وقال دانفورد إن الاستطلاع يعكس حجم الضجيج المستمر منذ شهرين بشأن التواجد الأمريكي في أفغانستان ، مؤكدا على أن الحقائق على أرض الواقع كانت افضل مما صورته التقارير الإخبارية، موضحا أن القوات الأفغانية على سبيل المثال أثبتت مرونة فائقة في القتال في فصل الصيف والذي مر منه أكثر من النصف تقريبا.

وأعلن دانفورد أن سبب مجيء القوات الأمريكية إلى أفغانستان هو وجود تنظيم القاعدة هناك، الا انه كشف عن أن القاعدة مشغولة الآن بالتخطيط لشن هجمات على الغرب، مشيرا إلى أن مواجهة قوات القاعدة تتطلب من قوات العمليات الخاصة الأمريكية البقاء في أفغانستان عقب عام 2014 جنبا إلى جنب مع القوات الأفغانية للقيام بالمهام التدريبية.

أفغانستان

اخرى

الناتو

سنبقى

سنوات

في

قائد

قوات

لعدة


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.