خیبة أمل الارهابيين والتكفيريين من إعتذار اردوغان

4 يوليو 2016

في نهاية المطاف تجرع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كأس العلقم الذي أعده لنفسه وقدم إعتذاراً خطياً على إسقاط الطائرة الروسية في سماء سوريا نهاية 2015 والذي أدى إلى قطع العلاقات بين موسكو وأنقرة.

3

هذا العمل اصاب الارهابيين بخيبة امل كبيرة و أعتبر على أن الأتراك ربما يتحركون من اجل إرضاء روسيا عبر إجراء أعمال معينة ضد ارهابيي جبهة النصرة و سيؤدي في المستقبل القريب لايجاد تعاون و تنسيق مع الروس في امور عدة منها الملف السوري.

اردوغان الان بصدد السعي للتعويض عن اخطاءه السابقة في المنطقة مع جيرانه و شركاءه هناك و بهدف الخروج من الركود الاقتصادي والانفتاح مرة اخرى على روسيا و ايران لذا يجب الانتظار و الترقب.

أردوغان

تركيا

جبهة النصرة

داعش

روسيا


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.