حكومة تركيا تخون الشعب في سوريا

8 يونيو 2015

حكومة تركيا تخون الشعب في سوريا

تقرير وكالة أنباء الشرق الأوسط افغانستان

فضائح تنشر من جديد: الحكومة التركية تخون الشعب السوري كشفت صحيفة الجمهورية التركية صوراً وأفلاماً تتعلق بشاحنات تابعة لوزارة الاستخبارات التركية حيث تم توقيفها في كانون الثاني عام 2014 من قبل الدرك التركي.

وذلك بسبب ما كانت تنقله من أسلحة و معدات للمجموعات الإرهابية في سورية بدلاً من الإمدادات الإنسانية.

اعتبرت الحكومة التركية إن إرسال الأسلحة إلى سورية سراً من أسرار الدولة وعليه فإن كشف صحيفة الجمهورية لهذا الأمر خيانة على حد تعبيرها كما وقامت بتهديدها على لسان رئيسها أردوغان، حيث قال مهدداً: هذه أعمال جاسوسية وعليهم الآن أن يقدموا أجوبة عما أقدموا عليه.

أضاف أردوغان بعد تهديده لصحيفة الجمهورية في بلاده نقداً للصحيفة الأمريكية نيويورك قائلاً: تدعي هذه الجريدة في مقالها الأخير إن الغيوم السوداء تحيط بتركية.

يعتبر الرئيس التركي إن حكومته حفيدة السلطة العثمانية وعليه فقد صرح: إن صحيفة نيويورك الأمريكية كانت تكن العداء للإمبراطورية العثمانية و تظهر حقدها الدائم، الآن أيضاً تحاول الانتقام من الدولة التركية ومنيّ أنا كممثل لهذه الدولة.

اعتبر بعض المختصون إن انتقاد أردوغان لصحيفة نيويورك الأمريكية ما هو إلا محاولة لخداع الرأي العام لكسب الأصوات في الانتخابات.

وفي مقابل تهديدات رئيس الجمهورية لصحيفة الجمهورية أعلنت بعض الشخصيات التركية المعروفة دفاعها عن الصحيفة ومنهم: متين فيضي اوغلو رئيس نقابة المحامين الأتراك الذي علق على الأحداث الأخيرة قائلاً: مهمة الصحف الكشف عن هذه الجرائم وأخبار الناس بها.

ومن جهة أخرى فقد أكد عمر فاروق امين اغا اوغلو الرئيس السابق لنقابة القضاة على أنه إذا كانت تركية قامت بمثل هذا الأعمال فيجب عليها أن تبين ذلك تشرح ذلك ضمن إطار القانون الدولي.

الإرهاب

الحكومة

السلاح

الشعب

المساعدات

تركيا

خيانة

سوريا


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.