جيش الإحتلال يقتحم مخيم قلنديا ويقتل 3 فلسطينيين

26 أغسطس 2013

جيش الإحتلال يقتحم مخيم قلنديا ويقتل 3 فلسطينيين

تقرير وكالة أنباء الشرق الأوسط أفغانستان

إستشهد ثلاثة فلسطينيين وجرح ما لا يقل عن 20 آخرين ستة منهم إصاباتهم بليغة، خلال اقتحام الجيش الإسرائيلي مخيم قلنديا في الضفة الغربية.

عدوان قوي وشديد جداً على مخيم قلنديا الواقع بين القدس ورام الله وتحديداً عند الحاجز.

وفي التفاصيل أن “قوات المستعربين والكوماندوس الإسرائيلي ومن خلفها قوات جيش الإحتلال إقتحمت المخيم عند السادسة من صباح الإثنين لاعتقال الناشط الفتحاوي يوسف الخطيب (25 عاماً).

فكان أن فوجئ التلاميذ الذين كانوا يستعدون للذهاب إلى مدارسهم بالهجوم عليهم.

وحين هب الناس للدفاع عن الشاب المطلوب كانت النتيجة نيران حية على صدور وأجساد المواطنين العزل حيث استشهد الأسير المحرر روبين زايد (28 عاماً) ويونس جحجوح (19 عاماً)، وجهاد أصلان (20 عاماً)، فيما نقل الجرحى عن طريق الهلال الأحمر إلى مستشفيات رام الله”.

وبحسب المعلومات فإن القوات الخاصة كانت باللباس المدني وأطلقت ثلاث رصاصات على رأس أحد الذين استشهدوا بشكل مباشر ما يعني أن ما جرى هو عملية إعدام.

أهالي مخيم قلنديا ورام الله وكل الضفة الغربية بدوا في حالة غضب شديد جداً لأن ما جرى هو عملية إعدام وليس مواجهات.

الرئاسة الفلسطينية دانت الهجوم فيما طالب وكيل وزارة الأسرى الفلسطينيين زياد أبو عين في حديث بأكثر من ذلك حيث دعا إلى ربط المفاوضات الدائرة مع إسرائيل بوقف عدوانها المتكرر وحملة اعتقالاتها.

من جهتها حركة حماس استنكرت الجريمة معتبرة أنها نتيجة طبيعية للمفاوضات داعية على لسان الناطق باسمها سامي أبو زهري إلى إطلاق يد المقاومة في الضفة الغربية لحماية الشعب الفلسطيني.

ويعتبر اقتحام مخيم قلنديا ثاني عملية فاشلة بعد اقتحام مخيم جنين لاعتقال نشطاء في الجهاد الاسلامي بما يؤشر إلى وجود خلل لدى الإستخبارات الإسرائيلية التي تقوم بحملات دهم واعتقال فينتهي بها الأمر متورطة مع أطفال المدارس والمواطنين العزل بعد إطلاق الرصاص الحي عليهم.

3

الأحتلال

جيش

فلسطين

فلسطينيين

في

قلنديا

مخيم

مقتل

يقتحم


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.