جحافل القوات العراقية تتجه نحو الموصل بعد تحرير الفلوجة

18 يونيو 2016

بعد التقدّم الكبير الذي أحرزه الجيش العراقي الجمعة بالسيطرة على المجمع الحكومي في الفلوجة، أعلن وزير الدفاع العراقي عبد القادر العبيدي أن المرحلة الثانية لعمليات تحرير نينوى وكبرى مدنها الموصل بدأت فجر السبت.

11

وقال العبيدي في اتصال هاتفي مع وكالة “فرانس برس”: “بدأنا عند الساعة الخامسة (2,00 ت غ) من فجر اليوم (السبت) المرحلة الثانية لتحرير نينوى”، مضيفاً أن “العملية تهدف إلى تحرير القيارة وجعلها مرتكزاً نحو الموصل”.

وتضم القيارة مطاراً عسكرياً مهماً تسعى القوات الأمنية للسيطرة عليه لاستخدامه كمرتكز لعمليات استعادة الموصل.

وتأتي العملية بعد ساعات قليلة من إعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي استعادة السيطرة على القسم الأكبر من مدينة الفلوجة (غرب) من سيطرة تنظيم “داعش” الذي لم يعد يسيطر سوى على “بؤر صغيرة” فيها.

وقالت قيادة العمليات المشتركة، في بيان، إن “جحافل قواتكم المُسلّحة (…) باشرت الآن (…) التقدّم في هذه الساعات باتجاه شمال صلاح الدين وجنوب الموصل”، موضحة أن “جهاز مكافحة الإرهاب والفرقة المدرعة التاسعة وقطعات قيادة عمليات صلاح الدين وقطعات قيادة عمليات تحرير نينوى والحشد العشائري وكتائب الهندسة العسكرية وطيران القوة الجوية وطيران الجيش وطيران التحالف الدولي” يُشاركون في العملية.

وأعلنت خلية الإعلام الحربي إن القوات المُتقدّمة تمكّنت من تفجير سيارتين مُفخّختين كانتا مُعدّتين لعرقلة التقدّم في قرية عكاب الواقعة شمال بيجي.

من جانبه، قال محافظ صلاح الدين احمد عبد الله عبد إن العملية تهدف كذلك إلى تحرير الشرقاط (300 كلم شمال بغداد) آخر مدينة يُسيطر عليها التنظيم في محافظة صلاح الدين.

«الحشد الشعبي»

العراق

الفلوجة

القيارة

الموصل

داعش


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.