تفجير انتحاري داخل مسجد للشيعة في باكستان تسفر عن 40 قتيل وجريح

22 يونيو 2013

تفجير انتحاري نفسه في مسجد باكستان

تقرير وكالة انباء الشرق الأوسط افغانستان

ارتفع عدد ضحايا تفجير استهدف مسجد شيعي في ضواحي بيشاور في شمال غرب باكستان الى مقتل 15 شخصا واصابة 25 اخرين بجروح

واستهدف الانفجار المسجد والمباني التابعة له وبينها مدرسة لتعليم القرآن في منطقة غولشان كولوني، على مشارف بيشاور القريبة من معاقل المسلحين في المنطقة القبلية شمال غرب البلاد قرب الحدود الافغانية.

وقال المسؤول في الشرطة شفيع الله: “كان تفجيرا. قتل 15 شخصا واصيب اكثر من 25 بجروح”.

واضاف: “ان المفجر الذي وصل راجلا اطلق النار على الشرطيين الذين يقومون بالحراسة امام المسجد ثم دخل الى قاعة الصلاة حيث فجر نفسه بين المصلين، قبل بدء الصلاة”.

واحدث الانفجار فجوات في جدران وسقف قاعة الصلاة فيما كانت الدماء والاشلاء تغطي الارض.

وقال امام الصلاة امير شكيري انه كان على وشك الانضمام الى المصلين حين سمع طلقات نارية وتبعها “أنفجار قوي”.

واضاف “كان هناك غبار كثيف يلف كل المسجد ومن الصعب رؤية اي شيء لكنني رأيت الجثث الممدة واشخاصا مصابين يطلبون المساعدة”.

من جهته، اوضح المسؤول في الشرطة عمران شهيد ان ثلاثة اشخاص على الاقل كانوا يعتزمون اساسا تنفيذ الهجوم، مشيرا الى ان “اثنان منهم هربا فيما تمكن واحد من الدخول الى قاعة الصلاة وتفجير نفسه”.

ولم تتبن اي جهة مسؤولية الهجوم حتى الان لكن العنف الطائفي الذي يستهدف الاقلية الشيعية في باكستان شهد تصعيدا كبيرا في السنوات الماضية.

من جهة اخرى في كراتشي، قتل مسلحون نائبا محليا وابنه واحد المارة عند مرورهم امام مسجد. واستهدف ساجد قريشي وهو في الخمسينيات من العمر وابنه البالغ من العمر 25 عاما بعد صلاة الجمعة في حي ناظم عباد.

وقال مسؤول الشرطة عمر فاروقي “لقد قتل على الفور فيما توفي ابنه وشخص ثالث في المستشفى”.
جدير بالذكر، ان قريشي كان عضوا في حزب الحركة القومية المتحدة العلماني، اقوى حزب سياسي في كراتشي. ويدرس الحزب حاليا امكانية الانضمام الى حكومة اقليم السند (جنوب).

انتحاري

باكستان

جرحى

قتلى

للشيعة ب

مسج

مسجد


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.