11 قتيل بانفجار أنتحاري استهدف الأمن في رفح مصر

11 سبتمبر 2013

11 قتيل بانفجار أنتحاري استهدف الأمن في رفح مصر

تقرير وكالة أنباء الشرق الأوسط أفغانستان

ذكر التلفزيون الرسمي المصري أن عدد قتلى الهجوم الذي استهدف مبنى المخابرات المصرية في مدينة رفح صباح الأربعاء ارتفع إلى 11 قتيلاً، وما يزيد عن 17 مصاباً.

وقال مصدر أمني إن “الانفجار وقع بجوار السور الخارجي لمكتب المخابرات الحربية بمدينة رفح في شمال سيناء”، وأنه “تم بواسطة سيارة مفخخة تحتوي على كميات كبيرة من المتفجرات”، مشيراً إلى تدمير غالبية المبنى ويتم العمل على حصر أعداد القتلى والمصابين.

السلطات المصرية فرضت طوقاً أمنياً حول مكان التفجير، وأعلنت إغلاق معبر رفح البري مع قطاع غزة، كما رفعت القوات المسلحة حالة الاستنفار للدرجة القصوى شمال سيناء، وقامت بتشديد إجراءات التفتيش على الأفراد والسيارات على جميع النقاط العسكرية.

الصفحة الرسمية للقوات المسلحة المصرية على “فايس بوك” ذكرت “أن عناصر إرهابية من التكفيريين والإجراميين شنت عملية غادرة بإستخدام عربتين محملتين بكميات كبيرة من المتفجرات، استهدفت عناصر التأمين بمدينة رفح بشمال سيناء”.

من جهته أدان مفتي مصر الشيخ د.شوقي علام حادث تفجير مبنى المخابرات الحربية بمدينة رفح، ودعا “لسرعة التحرك لاتخاذ كافة التدبير والإجراءات الحازمة والتي من شأنها أن توفر الأمن والحماية للمواطنين ومنشآت الدولة الحيوية، وردع أي عدوان على سيناء من المخربين والخارجين على القانون”.

وطالب علام أجهزة الدولة كافة “بالضرب بيد من حديد لحماية سيناء وفرض السيادة المصرية عليها”.

وفي بيان نشر الأربعاء تبنت جماعة “أنصار بيت المقدس” الإسلامية المتشددة عدة عمليات استهدفت عناصر الجيش في سيناء خلال الأيام الماضية، وقالت إنها رد على عمليات الجيش المصري التي تستهدف منع أي عمليات ضد الجيش الإسرائيلي، حسب زعمها.

أنتحاري

الأمن

تفجير

جرحى

رفح

قتلى

مصر

مقر


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.