ترحيب أفغاني بقرار الناتو مواصلة دعم القوات الأمنية

10 يوليو 2016

رحب الزعماء الأفغان بقرار حلف شمال الأطلسي (ناتو) في قمته المنعقدة في وارسو بمواصلة مساعدته لقوات الأمن الأفغانية التي تقاتل تمردا متزايدا في الدولة التي تمزقها الحرب.

5

وقال الرئيس التنفيذي الأفغاني عبد الله عبد الله إن حكومته ترحب بقرار الناتو الإبقاء على “المستوى الحالي” للدعم، بالنسبة لقوات الأمن الأفغانية إلى ما بعد عام 2016.

وذكر الرئيس الأفغاني أشرف غني أنه هو وبلده الممتن يعربان عن تقديرهما للجنود “الذين دفعوا ثمنا غاليا” أثناء خدمتهم في أفغانستان. وأضاف غني “التغلب على العقبات يتطلب عملا متزامنا على الجبهات الأربع: “الوطنية والإقليمية والإسلامية والدولية”.

وقرر حلف شمال الأطلسي (الناتو) السبت تمديد مهمة “الدعم الحازم” التي ينفذها في أفغانستان، إلى عام 2017، كما قرر تمديد مساعدته المالية للقوات المسلحة الأفغانية إلى عام 2020، وفق ما أعلن أمينه العام ينس ستولتنبرغ.

وأوضح أن عدد جنود الحلف في أفغانستان سيبقى كما كان في 2016، أي 12 ألف عنصر، يشكل الأمريكيون القسم الأكبر منهم. وأكد الأمين العام للحلف أن هذا مبلغ الدعم “يناهز مليار دولار” سنويا، بمعزل عن الولايات المتحدة التي تقدم القسم الأكبر من المساعدة (3.5 مليارات دولار سنويا).

 

افغانستان

الناتو

اوروبا


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.