بيان حزب الجمعية بعد توزيع الهوية الألكترونية دون توافق

5 مايو 2018

بسمه تعالى

الجمعية الأسلامية في أفغانستان تعتبر توزيع الهوية الألكترونية خلال الوضع الحالي ليس مناسب لثلاثة أسباب:

1 – أي بلد يحتاج الى الأمن والأستقرار قبل أية أنتخابات تجري نحن على أبواب أنتخابات برلمانية في الأشهر القادمة ، توزيع الهوية الألكتورنية في الوقت الحالي وفي ظل الأختلاف السائد اليوم بسبب هذه التذكرة ، بهذا فلن يتوجه الناخب للتسجيل للأنتخابات المقبلة وسيكون الأشتراك في الأنتخابات البرلمانية ضعيف جداً.

2 – لا داعي لذكر قومية المواطنين في الهوية وهذا سيكون سبب في تاجيج العنصرية و التفرقة بين أبناء الشعب الأفغاني، العنوان المذكور في أعلى الهوية الألكتروني (هوية الجنسية جمهورية أفغانستان الأسلامية) حسب القانون الذي تم اعتماده في العام 1393 الهجري الشمسي لتثبيت هوية الأفغان يكفي ، وهذا ما يتم العمل عليه في كثير من الدول الأخرى .

3 – الأكثرية في مجلس البرلمان أكدو أنهم ضد توزيع الهوية الألكتروني بمحتواه والوقت الغير الملاء حسب الأوضاع الراهنة ، واعتبرو ان توزيع الهوية بهذا الشكل من قبل فريق القصر الجمهوري  ليس له أية صفة قانوينة .
وعليه فأن هذا الالعمل الذي قام به القصر الجمهوري غير مقبول من قبل حزب الجمعية الأسلامي في أفغانستان ، لأنه لا يخدم المصالح الأفغانية بل هي خطوة لصالح أعداء البلاد.

وفي هذه الأوقات الحساسة حزب الجمعية الأفغانية يؤكد على الصف الواحد بين المواطنين الأفغان ، وتدعو فريق القصر الجمهوري لدراسة موقفها من هذا الفعل بناءً على ما ذكرته أعلاه .

ومن الله التوفيق

حزب الجمعية الأسلامية أفغانستان – كابل

أفغانستان

الهوية

حزب الجمعية الإسلامية


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

Comment is not allowed