بعد تقرير تشيلكوت.. الصدر يدعوا الجهات المختصة لرفع دعوى قضائية ضد الحكومة البريطانية

14 يوليو 2016

أصدر زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر تقريراً يدعوى لأقامة دعوى قضائية ضد الحكومة البريطانية في أعقاب تقرير تشيلكوت.

12

وقال الصدر: “حتى لو لم تقم الحكومة العراقية بمتابعة الأمر، يجب على السلطة القضائية في البلاد متابعة القضية ونحن سنقوم بالوقوف إلى جانبها وتقديم الدعم اللازم لها”.

وكما أفاد الخبير القانوني طارق حرب حول مشاركة بريطانيا في غزو العراق عقب انتشار تقرير تسشيلكوت، مؤكداً بأنه يجب على البريطانيين تقديم تعويضات للحكومة العراقية عما حدث في العراق عما 2003 أثناء الغزو الأميركي البريطاني.

إلى الآن لا تمتلك أي موقف رسمي تجاه رئيس الوزراء البريطاني السابق طوني بلير وحكومته التي قاىت غزو العراق ولم تتخذ حتى الآن أي إجراء رسمي ضده.

وكانت لجنة إنجليزية مستقلة مؤخراً برئاسة السير جون تشيلكوت بنشر تقرير حول ضلوع بريطانيا في الحرب على العراق ودور طوني بلير رئيس الوزراء الأسبق لإسقاك البلاد في الهاوية، والذي يتناول دور بريطانيا في الحرب على العراق وعواقبها، ويركز تقرير تشيلكوت على التزامات بلير لرئيس الولايات المتحدة الأميركية آنذاك جورج بوش، وأنه هل قام رئيس الوزراء بخداع الشعب البريطاني بفكرة أسلحة الدمار الشامل في العراق أم لم يقم بذلك.

العراق

بريطانيا

تقرير تشيلكوت

توني بلير

غزو العراق

مقتدى الصدر


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.