باكستان: الأمن الأقليمي هشاً بسبب أفغانستان

23 أبريل 2018

قال الفريق ناصر خان جانجوا مستشار الأمن القوميّ الباكستانيّ  أن الحرب الأفغانية كانت حرباً انتقامية.

صرح المستشار الباكستاني جانجوا خلال مقابلة مع قناة الميادين، إلى كثرة الاتهامات الموجّهة ضدّ باكستان بشأن دعم طالبان، قائلاً “الحرب الأفغانية بعد 11 أيلول 2001 كانت حرباً انتقامية، حيث جرى تفكيك نظام طالبان وبعد ذلك فإن كُلّ استثمار جرى توظيفه كان بهدف الفوز بالحرب لسوء الحظ”.

وأضاف المستشار الباكستاني “لم نستثمر في الفوز بالسلام في أفغانستان وهكذا فإن أكثر من 40% من أفغانستان مسيطر عليه من قبل طالبان، وبالتالي فإن هذا هو نتاج هذه الحرب، وتكثر الاتهامات الموجّهة ضد باكستان في كوننا ندعم طالبان وندعم شبكة حقاني”.

وتابع المستشار جانجوا  أن هذه الفترة “غريبةٌ في تاريخنا”، موضحاً أن “امريكا يلوموننا في كوننا ندعم طالبان، في الوقت الذي تلومنا فيه طالبان لكوننا ندعم امريكا أو غير المسلمين، بالتالي فإن كلا الطرفين يلومنا”.

وأكد المستشار “بسبب أفغانستان أصبح الأمن الإقليمي هشّاً للغاية، الأمر الذي لم يفهمه الناس، وهذا وجه واحد للخرق في الأمن الإقليمي لدى أمم الجنوب الشرقي لآسيا أو المنطقة برمتها”.

أفغانستان

أمريكا

باكستان


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

Comment is not allowed