النيابة العامة المصرية تعتقل بديع مرشد الأخوان

11 يوليو 2013

النيابة المصرية تعتقل بديع مرشد الأخوان

تقرير وكالة انباء الشرق الاوسط افغانستان

أمرت النيابة العامة المصرية بضبط وإحضار المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع، و9 متهمين آخرين من قيادات مكتب إرشاد الجماعة، والمنتمين لتيار الإسلام السياسي، لإتهامهم بالتحريض على ارتكاب أحداث العنف، والقتل والمصادمات الدامية، التي وقعت قبالة دار الحرس الجمهوري.

وأوردت وكالة “رويترز” أن حركة “الإخوان المسلمين” نفت اعتقال قياداتها، بينما أفاد مراسل أنّ قيادات الاخوان وغيرهم من الاحزاب والقوى الاسلامية ومعهم المرشد والبلتاجى والعريان يقيمون فىي خيام بمنطقة رابعة العدوية، وأن المرشد مقيم بالمسجد الذي يحتوي على اكثر من مكان وقاعة، موضحاً أنّ قوات الامن لن تغامر بالدخول والقبض على أيّ منهم وسط الإعتصام.

وكلفت النيابة العامة وزارة الداخلية بإحضار، إضافة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، كل من الدكتور محمد البلتاجي الأمين العام لحزب الحرية والعدالة بالقاهرة، والدكتور صفوت حجازي القيادي بالجماعة، وعبدالرحمن عز الناشط السياسي وعضو حركة “حازمون”، والدكتور محمود عزت الأمين العام للجماعة، وعصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط، وعاصم عبدالماجد القيادي في الجماعة الإسلامية، والدكتور صفوت عبدالغني القيادي في الجماعة الإسلامية، والدكتور محمود حسين القيادي في جماعة الإخوان المسلمين، وذلك بتهمة الاشتراك والتحريض عن طريق الاتفاق والمساعدة في الوقائع في أحداث الحرس الجمهوري، بحسب التحريات.

كما واصلت النيابة التحقيقات في أحداث الاشتباكات والعنف التي وقعت أمام الحرس الجمهوري، وأجرت نيابة شرق القاهرة الكلية المعاينة لمكان الواقعة، وأسفرت عن ضبط كميات من الأسلحة والذخيرة والمفرقعات، كما قامت بسؤال جميع المصابين وأمرت بعرضهم على الطب الشرعي لبيان الإصابات وأسباب حدوثها.

وجاء قرار النيابة بضبط وإحضار المتهمين المذكورين، في ضوء التحريات التي توّصلت إلى اشتراكهم في الوقائع محلّ التحقيق، عن طريق الإتفاق والتحريض والمساعدة على إرتكاب الجرائم، التي جرت أمام دار الحرس الجمهوري.
وقررّت النيابة أيضاً حبس 200 متهم، لمدة 15 يوماً على ذمّة التحقيقات، وإخلاء سبيل بقية المتهمين بكفالة مالية.
كما قامت نيابة مصر الجديدة برئاسة المستشار إبراهيم صالح، وإشراف المستشار مصطفى خاطر المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة الكلية، بإجراء مناظرة لجثث المتوفين، وتكليف الطب الشرعي، لتحديد أسباب الوفاة مع التصريح بدفن جثامين المتوفين.
وأجرت النيابة معاينة لمكان الواقعة، أسفرت عن ضبط كميات من الأسلحة والذخائر والمفرقعات.

كما قامت النيابة بسؤال جميع المصابين، وأمرت بعرضهم على الطب الشرعي لبيان الإصابات وأسباب حدوثها.
ونسبت النيابة إلى المتهمين في القضية، وعددهم 652 متهماً، مجموعة من الاتهامات في مقدمها القتل، والشروع في القتل، والبلطجة، وحيازة أسلحة نارية وذخائر من دون ترخيص، وحيازة وإحراز أسلحة بيضاء، وقطع الطريق، وتعطيل المواصلات العمل، وإحراز متفجرات، والمساس بالأمن العام تنفيذا لغرض إرهابي.

من جهة أخرى قال المتحدث بإسم وزارة الخارجية المصرية بدر عبد العاطي، في مؤتمر صحافي، إن الرئيس المصري المعزول محمد مرسي “في مكان آمن ولا إتهامات ضده حتى الآن”.

وأضاف إن “مرسي وضع في مكان آمن للحفاظ على أمنه، ولم توّجه له أيّ اتهامات حتى الآن ويعامل بإحترام”.

الاخوان

العامة

المسلمين

النيابة

بديع

مرشد

مطلوب


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.