الملا ينتقد تجاهل الأزهر لسقوط مئات الضحايا في الكرادة

9 يوليو 2016

انتقد رئيس جماعة علماء العراق الشيخ خالد الملا مؤسسة الازهر لانه لم يستنكر التفجير الارهابي لتنظيم داعش الارهابي بشارع الكرادة في بغداد الذي استشهد فيه اكثر من 300 مدني عراقي، متسائلا: “أيقبل الاعلام المحايد في العراق ان يستشهد المئات في هذا البلد من دون ان يستنكر الازهر؟!”
4

وبحسب “الاتجاه برس”، اشار الشيخ خالد الملا خلال خطبة الجمعة التي أقيمت في الكرادة في موقع الانفجار الذي ضربها فجر الاحد الماضي، إلى أن مؤسسة الأزهر لم تستنكر المجزرة التي أودت بحياة أكثر من 300 مواطن عراقي، بينما استنكرت مقتل 4 سعوديين، في تفجير المسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة.

كما أشار الملا إلى وجود عدد من العلماء “لا يريدون أن يستيقظوا حتى بعد ان وصل الانتحاري إلى قبة جامع رسول الله (ص)”.

وناشد رئيس جماعة علماء العراق، كل من المرجع العراقي اية الله السيد علي السيستاني، وقائد الثورة الاسلامية في إيران اية الله السيد علي خامنئي، والأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله، إضافة إلى قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، ناشدهم جميعاً بإنشاء غرفة عمليات ضد التطرف.

وتأتي هذه المناشدة بعدما بلغ التطرف مداه كما عبر عنه الشيخ الملا قائلاً: إن “التطرف وصل الى قبر نبينا ونحن نخاف على الكعبة المشرفة من التفجير”. كما دعا العراقيين إلى “فكّ البيعة” عن البرلمان العراقي.

واضاف الشيخ الملا: أن تنظيم داعش وحزب البعث العراقي المنحل، هما من يقتلان الشعب العراقي، مطالبا بإحالة كل من يدعم داعش سنياً كان أم شيعياً للمحاكمة.

وفي سياق متصل أُقيل قائد عمليات بغداد وعدد من قادة الأجهزة الأمنية والاستخباراتية من مناصبهم.

ويأتي قرار رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بإقالة هؤلاء، ومن بينهم الفريق الركن عبد الأمير الشمري قائد عمليات العاصمة، بعد أيام من التفجير المروع في حي الكرادة بالعاصمة العراقية، الذي أسفر عن مقتل 292 شخصا وإصابة مئات آخرين.

ووصف الهجوم بأنه الأكثر دموية من حيث عدد القتلى منذ الغزو الأمريكي البريطاني للعراق عام 2003.

الأزهر

العراق

الكرادة

بغداد

داعش

مصر


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.