المعلم يطلب تقرير كامل من مححقو الأمم

31 أغسطس 2013

المعلم يطلب تقرير كامل من مححقو الأمم

تقرير وكالة أنباء الشرق الأوسط أفغانستان

غادر محققو الأمم المتحدة في استخدام الأسلحة الكيميائية دمشق ووصلوا إلى لبنان، قبيل تقديم تقريرهم المرتقب إلى مجلس الأمن، في وقت أعلنت دمشق رفضها أي “تقرير جزئي” للمفتشين.

وكالة “سانا” السورية للأنباء نقلت عن وزير الخارجية وليد المعلم قوله في اتصال هاتفي مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن “سورية ترفض أي تقرير جزئي يصدر عن الأمانة العامة للأمم المتحدة قبل إنجاز البعثة لمهامها والوقوف على نتائج التحاليل المخبرية التي جمعتها البعثة، والتحقيق في المواقع التي تعرض فيها الجنود السوريون للغازات السامة”.

وأوضحت سانا أن المعلم “سأل عن أسباب سحب أعضاء البعثة من دمشق قبل إنجاز مهمتهم، فأجاب الأمين العام بأنهم سوف يعودون مرة أخرى لمتابعة مهماتهم”.

وذكرت الوكالة أن الأمين العام شكر الحكومة السورية “على تعاونها التام مع البعثة”، وأن الأمانة العامة “بصدد تقييم نتائج عملها وعرض ما حصلت عليه من المخابر الدولية المعتمدة”.

وشدد المعلم على أن سورية “تنتظر من الأمين العام الموضوعية ورفض الضغوط وممارسة دوره في الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين”، قائلاً “دمشق تدعم جهود الأمين العام لعقد مؤتمر جنيف لأنها تعتبر أن الحل السياسي يشكل المخرج من هذا الوضع، وأن أي عدوان على سورية هو نسف للجهود المبذولة من أجل إيجاد حل سياسي للأزمة”.

وكان محققو الأمم المتحدة زاروا مستشفى المزة العسكري والتقوا جنوداً سوريين أصيبوا جراء تعرضهم لغازات سامة في حي جوبر شرق دمشق.

وسيرفع المفتشون فور عودتهم إلى نيويورك تقريراً شفوياً إلى بان، على أن يقدموا تقريراً نهائياً بعد صدور نتائج الفحوصات للعينات التي سترسل إلى مختبرات أوروبية.

الأمم

الكيميائي

المتحدة

المعلم

تقرير

سوريا

كامل

محققو


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.