الضحايا المدنيين في أفغانستان أرتفع 23% خلال نصف عام

31 يوليو 2013

الضحايا المدنيين في أفغانستان أرتفع 23% خلال عام

تقرير وكالة انباء الشرق الأوسط افغانستان

سجل عدد الضحايا المدنيين في النزاع الافغاني ارتفاعا بنسبة 23% خلال النصف الاول من العام 2013 بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، على ما افاد تقرير لبعثة الامم المتحدة في افغانستان نشر الاربعاء.

وجاء في التقرير ان “ارتفاع عدد القتلى والجرحى من رجال ونساء واطفال ادى الى زيادة بنسب 23% في عدد الضحايا المدنيين خلال الاشهر الستة الاولى من عام 2013 مقارنة بالفترة نفسها من 2012”.

ويشير التقرير الى ان النزاع بين متمردي طالبان الذين طردوا من الحكم عام 2001 والقوات الافغانية والدولية اوقع 1319 قتيلا (بزيادة 14% عن النصف الاول من 2012) و2533 جريحا (+28%) بين الاول من كانون الثاني/يناير و30 حزيران/يونيو 2013.

كما اشار تقرير البعثة الى “تزايد اعداد النساء والاطفال” الذين يسقطون ضحايا.

واوضح انه “خلال الاشهر الستة الاولى من عام 2013 ادت اعمال العنف الى مقتل 106 نساء واصابة 241 منهم اي بزيادة بنسبة 61% عن الفترة نفسها عام 2012”. وفي الفترة نفسها قتل 231 طفلا واصيب 529 (+30%).

واعرب التقرير عن الاسف لان “الحكومة الافغانية لم تتخذ بعد الاجراءات الملموسة للحد من سقوط ضحايا مدنيين ولم تعمل على ان تتخذ القوات الافغانية كل الاجراءات اللازمة لحمايتهم”.

ومثل عام 2012 لا تزال العبوات اليدوية الصنع السبب الرئيسي في سقوط العدد الاكبر من الضحايا المدنيين.

وهذه القنابل التي تمثل مثل العمليات الانتحاربة السلاح المفضل لمتمردي طالبان اوقعت 443 قتيلا و917 جريحا خلال الاشهر الستة الاول من العام اي بزيادة بنسبة 34% عن النصف الاول من عام 2012.

الا ان بعثة الامم المتحدة حذرت ايضا من “اتجاه جديد” وهو زيادة عدد القتلى والجرحى من المدنيين في المواجهات المتزايدة بين القوات الافغانية والمتمردين والتي تشكل السبب الثاني لسقوط الضحايا.

وهكذا قتل 207 مدنيين واصيب 764 خلال معارك عام 2013 (+42%).

وتواجه قوات الامن الافغانية التي يبلغ قوامها 350 الف عنصر (شرطة جيش وفرق شبه عسكرية) هجمات متزايدة من المتمردين منذ ان تولت المسؤولية الامنية في البلاد محل قوة حلف شمال الاطلسي (ايساف) التي باتت مهمتها تقتصر على الدعم وخاصة الجوي والتدريب.

%

23

ارتفاع

افغانستان

الضحايا

المدنيين

خلال

عام

عدد

في

نصف


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.