الأصلاحي حسن روحاني الفائز بالأنتخابات الأيرانية

16 يونيو 2013

الشيخ حسن روحاني الفائز بالأنتخابات الأيرانية

تقرير وكالة أنباء الشرق الأوسط أفغانستان

أعلنت الداخلية الإيرانية فوز المرشح الوسطي المدعوم من التيار الإصلاحي الشيخ حسن روحاني في انتخابات الرئاسة الإيرانية ليصبح الرئيس الثامن للجمهورية الإسلامية خلفاً للرئيس محمود أحمدي نجاد.

وحصل روحاني على نسبة 50,2% من الأصوات في انتخابات وصلت نسبة المشاركة فيها إلى 72,2% بحسب وزارة الداخلية. وحلّ محمد باقر قاليباف في المرتبة الثانية يليه توالياً سعيد جليلي ومحسن رضائي وعلي أكبر ولايتي وأخيراً محمد غرضي.

وشكل حسم هوية الرئيس الإيراني الجديد في الجولة الأولى مفاجأة حيث كانت تشير التوقعات إلى حصول جولة ثانية يتنافس فيها روحاني مع قاليباف.

وكان المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية في ايران السيد علي خامنئي وصف الإنتخاباتِ بالإنتصار للجمهورية.

بدوره قال الشيخ أكبر هاشمي رفسنجاني “إن إيران هي اكثر دولة ديمقراطية في العالم والإنتخابات جرت بشفافية وحرية مطلقة”.

الإقبال الكثيف دفع إلى تمديد ساعات الإقتراع

وكانت شهدت صناديق الإقتراع إقبالاً كثيفاً من قبل الإيرانيين من كلا التيارين المحافظ والإصلاحي. وفي يوم عطلتهم توافد ملايين الإيرانيين إلى مراكز الإقتراع للمشاركة في الإنتخابات الحادية عشر منذ انتصار الثورة الإسلامية عام 1979.

في طهران غصّت المراكز بالناخبين فالكل يريد أن يشارك في صنع الحدث، مشاركة لم تقتصر على طرف دون آخر بل هي شملت كل أطياف الجمهورية.

أما في أصفهان فقد أشعل الطقس الحار حرارة المشاركة، حيث اصطف المواطنون في طوابير طويلة لا يعرف أين تنتهي. وفيما برزت مشاركة الشباب حضر أيضاً كبار السن الذين تحدوا صعوبة المشاركة في انتخابات يريدون من خلال نتائجها أن يسند إقتصاد إيران قوامه عليها وأن تصمد أكثر على قدميها في وجه العقوبات.

من أصفهان إلى تبريز مسافة طويلة وحدتها مشاهد المشاركة في انتخابات يتوقع أن تطبع بصمتها على مستقبل الأجيال القادمة.

اسلامية

اصلاحي

انتخابات

ايران

جمهورية

حسن

خامنئي

روحاني

فوز


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.