العربیه

استراليا: وثائق حكومية سرية في أيدي الصحافة

استراليا: وثائق حكومية سرية في أيدي الصحافة

بعدما نشرت هيئة الإذاعة الأسترالية ((أيه بي سي)) سلسلة وثائق مسربة من مجلس الوزراء الأسترالي، الحرم الداخلي للحكومة، بعد أن عُثر عليها في خزانة ملفات مقفلة بيعت في مزاد علني لأثاث حكومي مستعمل.

طلب رئيس وزراء أستراليا  طرد موظفين عموميين مسؤولين عن وقوع وثائق حكومية سرية في أيدي صحفيين.

فيما أُعيدت كافة الوثائق منذ ذلك الحين إلى الحكومة بعدما قام محامو الطرفين بالتفاوض على إعادتها.

أكد رئيس مكتب رئيس الوزراء ومجلس الوزراء مارتن باركينسون يوم الأحد إن قسمه هو المسؤول عن الخرق، قائلا في بيان إنه سيكون له انعكاسات على الخدمة العامة بأكملها.

فيما قال رئيس الوزراء الأسترالي مالكوم تورنبول لهيئة الإذاعة الأسترالية يوم الأحد إن المسؤولين يجب أن يخسروا وظائفهم.

وأضاف أن “هذا إهمال مشين يكاد لا يصدق”.

وتابع أن “فكرة أن موظفين عموميين مؤتمنين على وثائق سرية للغاية يقومون بوضعها في خزنة ويقفلونها ويفقدون مفاتيحها ومن ثم يبيعونها دون التحقق مما فيها أمر يجافي المنطق”.

وأفاد “نريد أن نرى أنه تم تحديد أولئك المسؤولين عن هذا الإهمال والتعامل معهم بشكل مناسب”.

Exit mobile version