“أولمبياد السلام” بين كوريا الجنوبية والشمالية

10 فبراير 2018

“أولمبياد السلام” بين كوريا الجنوبية والشمالية

“أولمبياد السلام” وسط تقارب بين الكوريتين، بعد قرار الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون المشاركة، وصولا إلى حد إرسال شقيقته كيم يو-جونغ لترؤس الوفد الشمالي.

حفل افتتاح الالعاب الاولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ شهد مصافحة تاريخية بين رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن وشقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم يو جونغ.

 اول فرد في الاسرة الحاكمة يزور الجنوب منذ انتهاء الحرب الكورية عام 1953، في مشهد لم يكن قبل بضعة اسابيع واردا.

التقت كيم الرئيس الكوري الجنوبي لدى وصوله الى حفل الافتتاح وجرت بينهما مصافحة سريعة تبادلا فيها الابتسامات.

وأرسلت بيونغ يانغ 22 رياضيا إلى الجنوب سيلعب عشرة منهم تحت راية كوريا الشمالية و12 في فريق مشترك (مع كوريا الجنوبية) للهوكي النسائي، إلى جانب العديد من المدربين ومسؤولي الجهاز التدريبي.

ورغم ان الفعل بديهي شكلا الا ان المضمون يحمل ابعادا استثنائية نظرا الى الاوضاع الجيوسياسية في المنطقة.

كيم يو جونغ ضمن وفد كوري شمالي رفيع المستوى يشارك في الالعاب الاولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ التي ارادها الرئيس الكوري الجنوبي “العاب السلام”.

ويتنافس أكثر من 2900 رياضي على 102 لقباً في سبع رياضات و15 مسابقة، في أول حدث رياضي عالمي كبير عام 2018 قبل مونديال روسيا في كرة القدم الصيف المقبل.

الرياضة

كوريا


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

Comment is not allowed