أوروبا تنتظر التقرير لتقرر

8 سبتمبر 2013

أوروبا والعالم بانتظار نتائج تقرير مفتشي الأمم قبل أتخاذ القرار

تقرير وكالة أنباء الشرق الأوسط أفغانستان

دعا وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي السبت في ختام اجتماعهم في العاصمة الليتوانية فيلنيوس، بحضور وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى “رد واضح وقوي” على الهجمات الكيميائية في سورية.

 وأعلن عدة وزراء في مستهل الاجتماع أنه “من المهم انتظار تقرير مفتشي الأمم المتحدة حول الأسلحة الكيميائية قبل اتخاذ قرار”.

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون في ختام الاجتماع وأثناء تلاوتها البيان الختامي “نريد رداً واضحاً وقوياً” على الهجمات الكيميائية التي وقعت في 21 اب/ أغسطس في سورية”، موضحة أن “الوزراء اتفقوا على وجود “قرائن قوية” تشير إلى أن النظام السوري مسؤول عن الهجمات بالأسلحة الكيميائية قرب دمشق التي أوقعت مئات القتلى.

وأثار وزير الخارجية الألماني غيدو فسترفيلي مفاجأة عند إعلانه أن ألمانيا توقع بدورها على النداء الذي يدعو إلى “رد دولي قوي” والذي أطلقته الجمعة 11 دولة بينها الولايات المتحدة في ختام قمة مجموعة العشرين في سان بطرسبورغ، بعد أن كانت الدولة الوحيدة التي لم توافق على النداء، وهو قرار فسرته ألمانيا “بالحاجة إلى احترام العملية الأوروبية”.

وأشاد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس بقرار ألمانيا قائلاً إن “واقع أن أوروبا متحدة هو أمر جيد”، معبراً عن ارتياحه لنتائج الاجتماع.

كما قام الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند بمبادرة حيال القادة الأوروبيين الآخرين وخصوصاً الألمان، باعلانه أنه “يريد انتظار تقرير الأمم المتحدة قبل أن يصدر أي أمر بضرب سورية”، معبراً عن أمله في أن يكون هذا التقرير “عامل تقييم يسمح بتوسيع التحالف الذي يفترض أن يتشكل”.

الأتحاد

الأمم

الأوروبي

العالم

القرار

بعد

بعدد

تقرير

سوريا

مفتشي


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.