أمريكا تهدد بالتدخل العسكري المباشر في سوريا

24 أغسطس 2013

أمريكا تهدد بالتدخل العسكري المباشر في سوريا

تقرير وكالة أنباء الشرق الأوسط أفغانستان

لأول مرة منذ اندلاع الحرب في سورية هددت الولايات المتحدة الأميركية الجمعة بإمكانية تدخلها العسكري المباشر في سورية على خلفية المزاعم عن استخدام أسلحة كيميائية في ريف دمشق.

وأعلن وزير الدفاع الأميركي تشاك هاغل أن بلاده تضع القوات البحرية في تشكيلات قتالية تحسباً لأي قرار يتخذه الرئيس باراك أوباما بالقيام بعمل عسكري في سورية.

ومن المقرر أن يعقد كبار مستشاري الأمن القومي للرئيس الأميركي اجتماعاً مطلع الأسبوع لبحث الخيارات ضد سورية.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مسؤول دفاعي أميركي صرح لها في وقت سابق أن “البحرية الأميركية ستعزز وجودها في البحر المتوسط ببارجة حربية رابعة بسبب الأوضاع في سورية”، مشيراً إلى أن “واشنطن تدرس خيارات الرد على تقارير حول استخدام أسلحة كيميائية  ضد المدنيين، ومن بينها احتمال شنّ هجمات بصواريخ كروز من البحر” بحسب تعبيرالمسؤول الأميركي.

وكان كبير النواب الديمقراطيين في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأميركي أليوت أنجيل حثّ الرئيس أوباما على توجيه ضربات عسكرية لحكومة الرئيس السوري بشار الأسد بعد التقارير عن مقتل مئات المدنيين بالغاز، لافتاً في رسالة وجهها لأوباما “إذا لم نرد بالتنسيق مع حلفائنا على الاستخدام القاتل لأسلحة الدمار الشامل من قبل الأسد فإن الدول الحاقدة والأطراف الشريرة في شتى أنحاء العالم سترى ضوءاً أخضر وهو ما لانقصده بالمرة”.

وكان رئيس هيئة الأركان الأميركية الجنرال مارتن ديمبسي قال في رسالة بعث بها لأنجيل قبل أيام إن “الولايات المتحدة لديها القدرة على شنّ هجمات جوية على أهداف في سورية لتدمير مطارات ومستودعات ووقود وطائرات هليكوبتر”، موضحاً في رسالة أخرى وجهها لأوباما “نحن نستطيع أن نفعل ذلك من مسافات بعيدة دون نشر جنود على الأرض”.

وفي المقابل ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية أنه “إذا قررت الولايات المتحدة مهاجمة نظام الأسد فهذا يلزم تنسيقاً أميركياً مع إسرائيل”.

الحرب

العسكري

العسكرية

المباشر

امريكا

بارجة

بالتدخل

تعلن

تهدد

حربية ا

مريكية


اكتب تعليقك الخاص عنون البريد الألكتروني ورقم الهاتف لن يظهر في التعليق

نام

ایمیل

دیدگاه


برای گزاشتن تصویر خودتان به سایت Gravatar مراجعه کنید.