الصليب الأحمر الدولي يغلق مركزه في شمال افغانستان

الصليب الأحمر الدولي يغلق مركزه في شمال افغانستان13 سبتمبر 2017

الصليب الأحمر الدولي يغلق مركزه في شمال افغانستان

قررت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اغلاق مركزها لتقويم العظام فى ولاية بلخ بعد أن لقيت موظفة إسبانية مصرعها بالرصاص على يد أحد المرضى.

وقال المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر أحمد رامين عياض يوم امس الثلاثاء إن هذا الإجراء جاء بعد إطلاق النار على لورينا اينبرال باريز، 38 عاما.

وكانت المنظمة قد قالت في بيان إن "عمل لورينا كان يتضمن مساعدة الاطفال والنساء والرجال الذين فقدوا الساقين أو الذراعين أو المصابين بأشكال أخرى عديدة من العجز".

وقالت  رئيسة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في أفغانستان: "قلوبنا محطمة" وتحدثت عن موظفة الإغاثة الراحلة قائلة إنها كانت مفعمة بالنشاط والحيوية".

من جهته قال المتحدث باسم شرطة ولاية بلخ إنه تم القبض على شخصين للاشتباه في صلتهما بالجريمة، وهما معاقان يبلغان من العمر 21 عاما و30 عاما، كانا يتلقيان العلاج في المركز.

وتابع دوراني أن مهاجما معاقا أخفي مسدسا على دراجته ودخل مركز الأطراف الاصطناعية التابع للجنة الدولية.

تقارير خاصة