هيومن رايتس ووتش: حكومة بن سلمان تقمع المعارضة

هيومن رايتس ووتش: حكومة بن سلمان تقمع المعارضة16 سبتمبر 2017

هيومن رايتس ووتش: حكومة بن سلمان تقمع المعارضة

صرحت منظمة "هيومن رايتس ووتش" إن "الحكومة السعودية اعتقلت عشرات الأشخاص، في سياق قمعٍ منسقٍ للمعارضة"، في سياق حملة أتت بعد 3 أشهر من تولي محمد بن سلمان منصب ولي العهد في حزيران/يونيو من العام الحالي.

وأضافت المنظمة إنه منذ عام 2014 حاكمت السلطات السعودية كل المعارضين تقريباً في المحكمة الجزائية المتخصصة، محكمة قضايا الإرهاب في السعودية.
حملة الاعتقالات  طالت سلمان العودة وعوض القرني وأكثر من 10 آخرين منذ 10 أيلول/سبتمبر، هي الأحدث في حملة مستمرة ضد معارضين، بينهم ناشطون وصحفيون وكُتّاب سلميون.

كما أعلن الكاتب البارز، جمال خاشقجي، منع جريدة "الحياة" له من كتابة عمود الرأي الذي يساهم به بانتظام.

وكان خاشقجي مُنع من الكتابة سابقاً، وكانت المرة الأخيرة في تشرين ثاني/نوفمبر 2016، بعد أن ذكرت وكالة الأنباء السعودية أنه لا يمثل حكومة المملكة بعد انتقاده الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

واضافت منظمة العفو الدولية إن حملة الاعتقالات هذه هي الأكبر خلال أسبوع واحد منذ سنوات، مشيرةً إلى توقيف أكثر من 20 شخصاً واقتيادهم إلى جهات غير معلومة.

وأوضحت أنه "على مر السنوات الماضية، لم نشهد أسبوعاً جرى خلاله اعتقال هذا العدد الكبير من الشخصيات السعودية المعروفة في وقت قصير"، معتبرة أن أوضاع حقوق الإنسان في المملكة تراجعت منذ إعلان الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد.
ولم تكشف السلطات السعودية عن أسباب محددة للاحتجاز.

 

تقارير خاصة