روسيا : ترامب يتبع استراتيجية فاشلة في افغانستان

روسيا : ترامب يتبع استراتيجية فاشلة في افغانستان21 سبتمبر 2017

روسيا : ترامب يتبع استراتيجية فاشلة في افغانستان

قال مبعوث الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الخاص إلى أفغانستان، زامير كابولوف، إن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يرتكب الخطأ نفسه الذي ارتكبه سلفه باراك أوباما (2009-2017)، من خلال الاستراتيجية الأمريكية الجديدة في أفغاسنتان.

واضاف مبعوث الرئيس الروسي ، أن الإستراتيجية الأمريكية الجديدة “ستتسبب باستمرار الاشتباكات وسقوط الضحايا المدنيين في أفغانستان”.

واعتبر أن “إدارة الرئيس السابق أوباما لم تتمكن من تحقيق أي نتائج عقب زيادة عدد القوات الأمريكية في أفغانستان إلى 30 ألف جندي، والإدارة الحالية، برئاسة ترامب، ترتكب الخطأ نفسه بإرسال مزيد من الجنود”.

وتساءل المبعوث كابولوف: “ما الذي تريد الإدارة الأمريكية تحقيقه بإرسال عدد من الجنود (مقارنة مع إدارة أوباما).. علما بأن فكرة ممارسة الضغط العسكري لتشجيع حركة طالبان على الحوار أثبتت فشلها بالفعل”.

ووفق المبعوث الروسي إلى أفغانستان “من الممكن إيجاد حل مناسب للوضع الراهن في أفغانستان، عن طريق عملية السلام، وبدعم من الدول المعنية على الصعيدين الإقليمي والدولي”.

وشدّد على أن “روسيا تؤيّد انتهاج موقف عادل يراعي مصالح جميع الدول في المنطقة، وأبوابها مفتوحة أمام الولايات المتحدة للمشاركة في هذه الآلية، التي تتيح إمكانية تأسيس منصة للحوار بين سلطات كابول وحركة طالبان”.

وتحدث كابولوف عن وجود بديل روسي آخر، في حال رفضت الولايات المتحدة تلك المبادرة؛ حيث “يمكننا نقل هذه الآلية إلى منظمة شانغهاي للتعاون، التي تعدّ باكستان والهند عضوين جديدين فيها، وإيران وأفغانستان دولتان مراقبتان”.

وتطرق المبعوث الروسي إلى الوضع الأفغاني الداخلي بقوله إن “الحكومة الأفغانية الحالية لم تتمكن من لمّ شتات شرائح المجتمع المختلفة”.

وتابع بقوله: “توجد ميول تظهر ابتعاد مؤسسات الدولة عن الإدارة المركزية، وتأسيس تحالفات معارضة، فضلا عن المجموعات الإثنية”.

ودعا كابولوف المسؤولين الأفغان إلى “التخلص من الاضطرابات السياسية، وحماية الوحدة الوطنية، خاصة أن هذا الأمر يشكّل أهمية كبيرة للغاية في ظل التهديد الذي يشكّله تنظيم داعش الإرهابي في الوقت الراهن”.

 

تقارير خاصة