اوروبا : شعب افغانستان يستحق السلام والازدهار

اوروبا : شعب افغانستان يستحق السلام والازدهار25 يوليو 2017

اوروبا : شعب افغانستان يستحق السلام والازدهار

صرحت مفوضية أوروبا في بروكسل، إن فيديريكا موغيريني منسقة السياسة الخارجية والأمنية، قد اعتمدت الاثنين، نتائج الاتصالات المشتركة حول عناصر استراتيجية الاتحاد الأوروبي بشأن أفغانستان، والتي تمخضت عن وضع رؤية لكيفية دعم الاتحاد الأوروبي لأفغانستان، سواء لمعالجة الحالة الأمنية الحساسة أو الحالة الاقتصادية الهشة، التي تواجهها، وأيضا لإحداث تغيير إيجابي للشعب الأفغاني.
واضافت نائبة رئيس المفوضية الأوروبية، إن «الشعب الأفغاني يستحق السلام والازدهار» ونحن في الاتحاد الأوروبي نساندهم وسنواصل القيام بذلك، دعما لعملية الإصلاح، ومسار سيادة القانون وحقوق الإنسان، وإحلال السلام في البلاد، ليس فقط من أجل مصلحة الأفغان، ولكن أيضا لصالح المنطقة والمجتمع الدولي بأسره».
فيما قال مفوض التعاون الدولي والتنمية، إن «أفغانستان ليست وحدها وسوف يتواصل الدعم الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي منذ عام 2002، وسنعمل على التأكد من أن إنجازات التنمية في السنوات الأخيرة لا تضيع».
وكانت لجان الاتصال المشتركة قد ركزت في وضع المقترحات على خمسة مجالات، وهي التي لها الأولوية، مثل: تحقيق السلام والاستقرار والأمن الإقليمي، والديمقراطية، وسيادة القانون، وحقوق الإنسان، والتنمية الاقتصادية والبشرية، والهجرة، وتمكين المرأة، واقتراح السبل التي يمكن للاتحاد الأوروبي أن يعمل من خلالها، بالتعاون الوثيق مع المجتمع المدني والسلطات الأفغانية، وجميع أصحاب المصلحة، من أجل تحقيق سلام دائم، والتنمية المنصفة، والعدالة الاجتماعية، في أفغانستان.

تقارير خاصة