اليمن : مقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح

اليمن : مقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح 4 ديسمبر 2017

اليمن : مقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح

أعلنت وزارة الداخلية اليمنية في بيان لها اليوم الإثنين وزارة الداخلية اليمنية تؤكد مقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح"، مؤكدة "مقتل زعيمها الرئيس السابق علي عبدالله صالح"، مضيفة أنه "انتهت أزمة ميليشيات الخيانة بالسيطرة الكاملة على أوكارها ومقتل زعيمها".

بيان الداخلية اليمنية أشار إلى أنه "بعد الانتهاء من ميليشيات الخيانة تمّ بسط الأمن في ربوع العاصمة وضواحيها وجميع المحافظات الأخرى"، لافتاً إلى أن "ميليشيات الخيانة قتلت المواطنين وأثارت الفوضى وتواطأت مباشرة وعلنياً مع دول العدوان التي كثفت غاراتها لتمرير مخطط الفتنة والاقتتال الداخلي".

ورأت الداخلية اليمنية أن "إجهاض المخطط الفتنوي يمثل سقوطاً لأخطر مشروع خيانة وفتنة راهنت عليه قوى العدوان لإخضاع اليمن"، وأشارت أيضاً إلى أن "المخطط الفتنوي هدف لإعادة اليمن إلى حقبة أشد ظلامية ووحشية وداعشية من أي حقب أخرى".

وعرضت الداخلية صور بطاقة هوية صالح بعد مقتله.

من جهته، قال المستشار الإعلامي للمجلس السياسي الأعلى أحمد الحبيشي في حديث للأعلام  إن "الطائرات الإماراتية قصفت أمس الإثنين مقار صالح"، مشيراً إلى أن

الأنباء تحدثت عن مقتل صالح عندما كان في طريقه إلى مأرب في منطقة تخضع لسيطرة جوية إماراتية".

وأضاف الحبيشي أن الأنباء تحدثت أيضاً عن مقتل صالح وياسر العواضي وجرح عارف الزوكا، وهم في طريقهم إلى مأرب في منطقة تخضع لسيطرة جوية إماراتية"، مشيراً إلى أنه ونقلاً عن مصادر موثوقة "لا صحة للأنباء عن مقتل محمد عبد الله القوسي وزير الداخلية الموالي لصالح".

قال الحبيشي "لقد حذرت صالح من مؤامرة تنفذ في 24 آب/ أغسطس تحت غطاء الذكرى الـ30 للمؤتمر الشعبي العام". وأضاف "لا استبعد أن كثيراً من شرفاء المؤتمر الشعبي العام كشفوا المؤامرة الإماراتية".

المستشار الاعلامي للمجلس السياسي الأعلى قال أيضاً "لقد تمّ ارسال أكثر من 900 شخص إلى عدن ودُربوا في معسكرات للإمارات وأرسلوا أموال إلى صالح"، لافتاً إلى أن "قواعد المؤتمر الشعبي العام تقف مع الدولة

تقارير خاصة